أمريكا قد تضطر لتغيير قناعاتها عن مستقبل صناعة السيارات بعد تباطؤ مبيعات السيارات الكهربائية 1

المربع نت – يبدو أن الحكومة الأمريكية ستتراجع عن بعض قراراتها الصارمة المتعلقة بالانبعاثات الكربونية لسيارات البنزين والديزل، والتي هدفت لتشجيع اقتناء السيارات الكهربائية ورفع حصتها في السوق إلى 60% بحلول 2030.

وقد واجهت التشريعات الأمريكية الجديدة حيال الانبعاثات ردود فعل وانتقادات حادة من شركات السيارات، وتابعنا مؤخراً إرسال الآلاف من وكالات السيارات الأمريكية لخطاب موحد للرئيس الأمريكي جو بايدن تطلب منه التراجع عن هذه القرارات أو التخفيف منها على الأقل لما تمثله من خطورة على صناعة السيارات. 

أمريكا قد تضطر لتغيير قناعاتها عن مستقبل صناعة السيارات بعد تباطؤ مبيعات السيارات الكهربائية 2

المشكلة هنا أن حصة السيارات الكهربائية من مجمل مبيعات السيارات الأمريكية بلغت 7.6% فقط خلال 2023، وهو رقم يظل بعيداً للغاية عن هدف الـ 60% التي تأمل الحكومة بالوصول إليه خلال الأعوام الستة القادمة، ويعتبره البعض هدف غير واقعي بالمرة.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 2023-highway-california-traffic-1.jpg

متابعة دقيقة لحال السوق 

وأشار تقرير من وكالة رويترز الدولية أن الحكومة الأمريكية تراقب سوق السيارات عن كثب، وتلاحظ التباطؤ في مبيعات السيارات الكهربائية خلال الأشهر الأخيرة، والذي أدى لتراكم المخزون لدى الوكالات وأجبر فورد وجنرال موتورز وغيرهما على تغيير حساباتهم للمستقبل والتركيز بشكل أكبر على السيارات الهجينة، ويبدو أن الحكومة الأمريكية ستستجيب لهذه التطورات وستخفف من القيود القانونية المفروضة على صانعات السيارات في مجال الانبعاثات الكربونية. 

جدير بالذكر أن اتحاد شركات السيارات الأمريكية AAI اقترح مؤخراً ضم السيارات الهجينة للسيارات الكهربائية ووضع هدف 40-50% لهم من حصة السوق الإجمالي بحلول 2030، وهو هدف أكثر منطقية وعملية وقابلية للتحقيق.

ويأتي خبر تراجع السلطات الأمريكية عن قيود الانبعاثات الصارمة بعد تقارير أوروبية مماثلة، وضحت أن الاتحاد الأوروبي على الأرجح سيتراجع عن قرار حظر سيارات البنزين والديزل خلال العقد القادم.

المصدر: Reuters

شاهد أيضاً:

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


مقالات ذات علاقة