"المرايا الجانبية غير متماثلة" موضة التسعينات في السيارات الألمانية.. تعرف على السبب؟ 1

المربع نت – خلال العقد الثاني من القرن العشرين، بدأت الفكرة في الظهور؛ على غرار الصدفة التي أصبحت فيما بعد إحدى المواصفات القياسية في السيارة، ظهرت المرايا الخلفية الداخلية والخارجية في السيارة.

كانت دوروتي ليفيت، هي أول سائقة سباقات بريطانية، والمولودة في عام 1882، وكانت “دوروتي” أول من استخدم المراة في معرفة ما إذا كان أحد يتبعها في أثناء قيادتها للسيارة، بعد أن استخدمت “مرآة التجميل” الخاصة بها، والنظر بداخلها لمعرفة ما إذا كان يتبعها أحد أم لا.

"المرايا الجانبية غير متماثلة" موضة التسعينات في السيارات الألمانية.. تعرف على السبب؟ 2

ومنذ ذلك الوقت، وبعد تلك الصدفة أو التصرف الغريب من سائقة السباقات الشهيرة، أصبحت المرايا الخلفية الداخلية والخارجية إحدى المواصفات القياسية المستخدمة في السيارة في تاريخها الحديث.

ويعد موديل T الذي أنتجته شركة فورد الأمريكية حتى عام 1927 أول السيارات التي تم تزويدها بمرآة الرؤية الخلفية، وما لبثت أن أصبحت مرايا الرؤية الخلفية سواء الخارجية أو الداخلية خلال حقبة الثلاثينيات والأربعينيات من القرن المنصرم ضمن التجهيزات القياسية في السيارة.

لماذا المرايا الجانبية غير متماثلة في بعض السيارات الألمانية؟

السيارات الألمانية

تمر السنوات، وتم استخدام المرايا الجانبية بنفس المقاييس في كلا الجانبين من السيارة، حتى منتصف التسعينات، بعد أن استخدمت بعض الشركات الألمانية مقاييس مختلفة للمرايا الجانبية في سياراتهم؛ حيث أصبحت المرآة التي تجاور السائق أكبر حجمًا من التي بجوار الراكب الأمامي.

إقرأ أيضًا: بورشه “أسطورة ألمانية” ساهمت في تصميم سيارات لعلامات أخرى.. تعرف عليها

وهنا يبقى السؤال مطروحًا، لماذا كانت المرايا الجانبية غير متماثلة على بعض السيارات الألمانية خلال فترة خمس سنوات بتسعينات القرن العشرين؟

"المرايا الجانبية غير متماثلة" موضة التسعينات في السيارات الألمانية.. تعرف على السبب؟ 3

في حقيقة الأمر، أن الشركات الألمانية والتي منها على سبيل المثال لا الحصر شركات (اودي، فولكس واجن، بي ام دبليو، ومرسيدس)، استخدام هذا التصميم المختلف، والذي يتغير فيه حجم مرآة عن الأخرى في السيارة، حيث أن المرآة على جهة السائق أكبر من تلك التي على جهة الراكب الأمامي، وجميعها اعتمدت هذا التصميم في بعض موديلاتها من تلك الحقبة؛ والسبب وراء هذا التصميم هو أن الشركات كانت تحاول تقليل عرض السيارات بشكل يتناسب مع طرقات أوروبا الضيقة، مما قد يخفف من احتمال تعرض المرايا للضرر، إذا كان في أثناء سير السيارة، أو في أثناء توقفها جانب الطريق.

شاهد أيضًا: أجزاء واساسيات السيارة من الداخل وكيفية استخدامها

سيارات للبيع من أصحابها

أودي السيارات الألمانية

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً