20 مارس، 2019 7:00 م منذ 1 شهر

“بالفيديو والصور” قصة أول سيارة استخدمت ناقل حركة أوتوماتيكي

A A A

المربع نت – خلال الثلاثينات من القرن الماضي، بدأت شركات صناعة السيارات بالسعي إلى إلغاء الحاجة لنقل السرعات، حيث كان الناقل اليدوي يتطلب عناية فائقة لا يستطيع أغلب السائقين توفيرها.

في 1932، بدأت كاديلاك تحت رئاسة المهندس ايرل طومسون بالعمل على تطوير ناقل حركة لا يحتاج لتبديل السرعات يدوياً، حتى تم التوصل في 1934 إلى ناقل معدل يقوم بنقل السرعات أوتوماتيكياً عند وصول المحرك لأعلى معدل عزم دوران، قبل أن ينتقل مجموعة المهندسين خلف هذا الابتكار للعمل في مركز أبحاث جنرال موتورز المركزي لتصميم نسخ اختبارية من نواقل أحدث لطرازات اولدزموبيل كي يتم اختبارها.

نتج عن هذه الاختبارات ناقل أمان أوتوماتيكي حمل اسم AST، والذي كان يعد ناقل نصف أوتوماتيكي يستخدم تروس ومقابض احتكاك تقليدية لا يحتاج السائق معه أن يقوم بالتبديل بين أول سرعتين.

لاحقاً، تم التوصل لما يعرف بناقل هايدرا ماتيك “HydraMatic” الذي صمم بدمج عمليات الناقل النصف أوتوماتيكي السابق مع سوائل مقترنة بدلاً من مقبض الاحتكاك، ما يلغي الحاجة لإعادة سحب المقبض بعد كل نقلة.

يعني ذلك أن هايدرا ماتيك كان ببساطة أول ناقل حركة أوتوماتيكي بالكامل يتم إنتاجه بشكل موسّع، حيث كان يأتي مع 4 سرعات بجانب وضع العودة للخلف.

بدأ إنتاج ناقل هايدرا ماتيك في مايو 1939 لموديلات 1940، حيث توفر أولاً في طراز Series 60 من علامة اولدزموبيل نظراً لكونها كانت تنتج موديلات أكثر من كاديلاك وقتها، بجانب حماية سمعة الأخيرة في حالة ظهور مشكلات بالناقل أثناء الاستخدام.

هذا وخلال 1940، كان خيار الحصول على الناقل الأوتوماتيكي الجديد بسعر 57$ (214 ريال)، ما ارتفع إلى 100$(375 ريال) في 1941، ليتوفر بعدها في سيارات كاديلاك مقابل 125$ (469 ريال)، قبل أن يبدأ استخدامه في العديد من المركبات العسكرية بالحرب العالمية الثانية، مثل دبابة M5 سيتوارت وM24 تشافي.

 

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
287