, المربع نت

ووقع الحادث على طريق رئيسي في شرق أوكرانيا أمس الأول السبت بعدما رصد رجال تنفيذ القانون سيارة مسجلة في روسيا تسير بسرعة 180 كيلومترا في الساعة ، وهو ما يمثل ضعف الحد الأقصى المقرر للسرعة وهو 90 كيلومترا في الساعة.

, المربع نت

وأفاد التقرير بأنه عندما استوقفته الشرطة على الطريق السريع أبرز قائد السيارة بطاقة هوية تظهر أنه من رجال الشرطة الروسية ، وحاول إقناعهم بأنه باعتباره من رجال الشرطة لا ينبغي تسجيل هذه المخالفة ضده . ولم يوافق رجال شرطة المرور الأوكرانية على ذلك وحاولوا تسجيل هذه المخالفة.

وأفادت التقارير بأن الروسي رفض أن يوضع على سيارته ملصق المخالفة ، وقضم إصبع أحد زملائه الأوكرانيين خلال شجار دار قبل القبض عليه.

وعند مثوله أمام قاضي بمدينة زابوريزيا أمس الأحد حاول رجل الشرطة الروسي إقناعه بأن رجال شرطة المرور الأوكرانيين أهانوه ، ولم يتركوا أمامه خيار سوى الدفاع عن نفسه.

وذكر تقرير لمجلة كوريسبوندنت على موقعها على الانترنت أن رجل الشرطة الروسي ما زال رهن الاحتجاز في أوكرانيا اليوم الاثنين. ويتعرض رجال الشرطة في روسيا وأوكرانيا لانتقادات بسبب سوء استغلال مناصبهم كسلطة تنفيذ تنفيذ القانون وتجاهلهم قواعد وقوانين يفترض أنهم مكلفون بتطبيقها.

سيارات للبيع من أصحابها

T

T
T
T

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً