الرياض، 3 يوليو 2010: أعلنت “رينو للسيارات” عن تعيين شركة “أفضلية الخليج للسيارات”، المشروع المشترك بين شركة “البازعي” السعودية و”سهيل بهوان للسيارات”، موزعاً حصرياً لسيارات “رينو” للركاب والمركبات التجارية الخفيفة في كافة أرجاء المملكة، وذلك عقب حفل التوقيع الذي أقيم بهذا الشأن في وقت سابق اليوم.

, المربع نت

 

حضر حفل التوقيع، الذي تم خلاله الإعلان رسمياً عن الشراكة الجديدة لوسائل الإعلام، كاتسومي ناكامورا، نائب الرئيس التنفيذي لمنطقة آسيا وأفريقيا في شركة “رينو”؛ وأحمد بهوان، رئيس مجلس إدارة شركة “أفضلية الخليج للسيارات”، وعبد الله البازعي ، العضو المنتدب لشركة “صالح البازعي وأولاده”.

 

وتمثل “أفضلية الخليج للسيارات” اندماجاً بين شركتين رائدتين في قطاع السيارات بخبرة مشتركة تصل إلى 75 عاماً، حيث تحظى شركة البازعي في السعودية بخبرة تصل إلى أكثر من 35 عاماً في قطاع السيارات المحلي. فيما تتمتع “سهيل بهوان للسيارات”، التي تعد جزءاً من “مجموعة سهيل بهوان” متعددة الجنسيات والتي يصل حجم أعمالها إلى مليارات الدولارات، بخبرة تصل إلى أكثر من 40 عاماً في المنطقة وشمال أفريقيا.

 

وتعد “رينو” إحدى العلامات التجارية الرائدة التي تمثل أكثر من 100 عام من التميز في عالم السيارات. وكانت “رينو” قد قامت في العام 1999 بشراء حصة قدرها 44.3% في نيسان لتؤسس بذلك تحالفاً قوياً. ويشكل اليوم تحالف “رينو-نيسان” رابع أكبر مجموعة مصنّعة

للسيارات في العالم. كما تعد رينو، التي تشتهر بتصاميمها المتطورة، من الشركات الرائدة في ما يتعلق بالسلامة والأمان، حيث تعد شركة تصنيع السيارات الوحيدة التي حصلت 12 من سياراتها على تصنيف فئة “خمسة نجوم” في اختبارات السلامة من هيئة “يورو إن كاب” “EuroNCAP” المستقلة.

 

وتأكيداً على التزامهما وأهمية السوق السعودي بالنسبة لهما، تعتزم “رينو” و”أفضلية الخليج للسيارات” ضخ استثمارات يتجاوز حجمها 100 مليون ريال، تتضمن إنشاء ثلاثة معارض جديدة في الرياض وجدة والدمام، وثمانية مراكز للخدمة وفق أعلى المعايير العالمية، بالإضافة إلى شبكة تضم 25 منفذاً لقطع الغيار.

 

وفي معرض تعليقه على هذا القرار الاستراتيجي المهم، قال كاتسومي ناكامورا من “رينو” والذي حضر خصيصاً إلى الرياض من أجل هذه المناسبة، ستساهم هذه الوكالة في طرح أسلوب جديد يضمن توفير أعلى مستويات الجودة والخبرة والخدمة للعملاء بما يتفق مع خطط “رينو” الطموحة في المملكة.

 

وأضاف: “تعد دول الخليج لاسيما السعودية من المناطق الرئيسية لنمو أعمالنا، حيث يأتي ذلك في إطار استراتيجية “رينو” العالمية. وقد وجدنا في شركة “أفضلية الخليج للسيارات” الشريك المناسب لهذا الأمر. ومن خلال رؤية متجددة، فإننا نتطلع ليس فقط لتوفير أفضل المنتجات ذات الجودة العالية بل أيضاً إلى نظرة جديدة يكون العميل محورها الرئيسي. ونهدف من خلال هذه الأهداف التي وضعناها نصب أعيينا إلى مضاعفة أحجام مبيعات السيارات في العام الأول لانطلاق العمليات”.

 

يأتي تعيين “أفضلية الخليج للسيارات” عقب القرار الاستراتيجي الذي اتخذه موزع “رينو” السابق شركة “الزاهد للتراكتورات والمعدات الثقيلة المحدودة” للتركيز على العمليات التجارية بين الشركات. وستنتهي عمليات سيارات “رينو” مع “الزاهد للتراكتورات” في 8 يوليو الجاري. وسوف تبدأ عمليات “أفضلية الخليج للسيارات” رسمياً اعتباراً من 17 يوليو كشريك حصري لرينو من خلال منشآتها الجديدة في الرياض وجدة والدمام.

 

وقال أحمد بهوان، رئيس مجلس إدارة شركة “أفضلية الخليج للسيارات”: “لدينا خطط طموحة هنا في المملكة، حيث نتطلع إلى توسيع أعمالنا سريعاً في كافة أرجائها. ومن المقرر أن نفتتح

معارضنا الجديدة قريباً، كما أننا نهدف إلى مضاعفة مراكز خدماتنا ومنشآتنا في العام الأول لأعمالنا، مما يوفر مزيداً من الراحة للعملاء”.

 

وأضاف: “نحن فخورون وسعداء في الوقت ذاته بالعمل مع واحدة من الشركات الأوروبية الرائدة في مجال تصنيع السيارات، كما أننا على ثقة من تعزيز مكانة علامتها التجارية. وسيصبح بإمكان العملاء أن يتوقعوا رؤية مجموعة كاملة من سيارات السيدان والهاتشباك والمركبات التجارية الخفيفة والسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات “SUV”، بالإضافة إلى العديد من السيارات الجديدة التي سيتم إطلاقها ومبادرات الخدمة المبتكرة مثل ضمان إعادة الشراء، وتوفير 95% من قطع الغيار، والسيارات الاحتياطية، والصيانة الليلية لمركبات رينو، وغيرها من المبادرات الأخرى”.

 

واستطرد أحمد بهوان بقوله: “وبإمكان العملاء أن يتوقعوا أيضاً تجربة جديدة ومختلفة في السيارات من خلال أسلوب جديد وروح نشطة متجددة ومنتجات لا نظير لها يتم اختبارها وتصميمها لتناسب بيئتنا”.

 

ووفقاً لأحدث التقارير الصادرة مؤخراً، فإنه من المتوقع أن تقفز مبيعات السيارات في السعودية، التي تعد أكبر سوق للسيارات في دول الخليج، إلى أكثر من 30%، أي من حوالي 676 ألف سيارة في 2010 إلى 880 ألفاً في 2013، حيث ستبقى المملكة مرنة اقتصادياً وتجارياً أمام الأزمة الاقتصادية العالمية. كما ستظل المملكة أكبر سوق للسيارات في الشرق الأوسط والخامسة في العالم في قطع غيار السيارات والكماليات والخدمة ومعدات مراكز الصيانة. وتأتي هذه الأرقام لترسم صورة إيجابية لشراكة رينو الجديدة.

 

وأعرب المدير التنفيذي لشركة “رينو الخليج” مستنصر لكدوالا، عن ثقته في نجاح الوكالة الجديدة مشيراً إلى أن “رينو” تدخل عصراً جديداً في المملكة من خلال عرض طرازات جديدة وخدمة متميزة للعملاء.

 

وقال: “تمثل المملكة العربية السعودية سوقاً مهمة للغاية بالنسبة لنا، ولدينا خطط كبيرة خلال الأشهر المقبلة. لقد تم إجراء تخطيط شامل، وتحليل دقيق، فضلاً عن ضخ استثمارات هائلة لتطوير منشآت ومعارض لعملائنا. كما يتم اختبار وتعديل كافة السيارات التي نوفرها في السعودية محلياً لتناسب متطلبات المنطقة. وأنا على ثقة من أننا بالتعاون مع شركائنا الجدد،

شركة “أفضلية الخليج للسيارات”، سوف نكتسب ثقة السوق، وتكرار النجاح الذي شهدناه عبر دول الخليج”.

 

ويمكن للعملاء الراغبين في الحصول على مزيد من المعلومات زيارة الموقع الإلكتروني www.gulfadvauto.com .  

-انتهى-

 

معلومات للمحررين:

نبذة عن “أفضلية الخليج للسيارات”

تم إطلاق شركة “أفضلية الخليج للسيارات” التي تم تأسيسها مؤخراً، رسمياً في يوليو 2010 كموزع حصري لسيارات رينو في السعودية. تمثل هذه الوكالة، التي تتمتع بخبرة مشتركة تصل إلى 75 عاماً في قطاع السيارات، مشروعاً مشتركاً بين شركة البازعي السعودية وشركة “سهيل بهوان للسيارات”.

 

تعد شركة “سهيل بهوان للسيارات” جزءاً من “مجموعة سهيل بهوان” متعددة الجنسيات التي يصل حجم أعمالها إلى مليارات الدولارات، وتوفر لشركة “أفضلية الخليج للسيارات” خبرة عريقة تصل إلى أكثر من 40 عاماً في مجال السيارات عبر المنطقة وشمال أفريقيا.

 

ترمز “أفضلية الخليج للسيارات” إلى بداية عصر جديد لشركة “رينو” في المملكة، حيث توفر للعملاء مجموعة جديدة من المركبات المصممة والمعدلة خصيصاً للمنطقة، وجودة عالية، ونظرة جديدة يكون العميل محورها الرئيسي.

 

وقامت الشركة بضخ استثمارات مبدئية يصل حجمها إلى أكثر من 100 مليون ريال، حيث تحظى الوكالة بمنشآت جديدة مصممة وفق أعلى المعايير العالمية، وستبدأ عملياتها بثلاثة معارض جديدة في الرياض وجدة والدمام، وأربعة مراكز خدمة، وشبكة تضم 25 منفذاً لقطع الغيار تنتشر في كافة أرجاء المملكة.

 

نبذة عن “رينو”:

تقوم مجموعة “رينو”، التي تحظى بتواجد صناعي وتجاري في 118 بلداً، بتصميم وتطوير وتصنيع وبيع سيارات مبتكرة وآمنة وصديقة للبيئة في كافة أرجاء العالم تحت مظلة ثلاث علامات تجارية هي “رينو”، و”داتشيا”، “رينو سامسونج موتورز”.

 

تعد “رينو” العلامة الأوروبية الرائدة، وشركة تصنيع السيارات الوحيدة التي حصلت 12 من سياراتها على تصنيف فئة “خمسة نجوم” في اختبارات السلامة من هيئة “يورو إن كاب” “EuroNCAP” المستقلة، والفائزة ببطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للصانعين والسائقين في 2005 و2006. كما تسلك “رينو” تحالفاً مع “نيسان” تأسس في العام 1999. ويعد تحالف “رينو-نيسان” رابع أكبر مجموعة مصنّعة للسيارات في العالم، ويهدف إلى أن يصنف من بين أكبر ثلاث مجموعات للسيارات في العالم من حيث الجودة والتقنية والقدرة على تحقيق الأرباح.

 

وقامت “رينو” بتعزيز وجودها في دول الخليج في العام 2007 من خلال إعادة هيكلة مكتبها في الخليج، وتوسيع شبكة موزعيها، وأصبح بالإمكان الآن رؤية معارضها في كل مدينة في دول الخليج، حيث تقدم مجموعة مثيرة من سيارات “رينو”.

 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

وائل عبد الصمد

بولارس للعلاقات العامة   

الرياض

هاتف: 2177250

فاكس: 4640041

بريد إلكتروني: w.asamad@polaris-me.com

 

سيارات للبيع من أصحابها

T

T
T
T

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً