, المربع نت

المربع نت – بعد أن علقت إنتاجها في روسيا، جنرال موتورز تأمل أن يوم إعادة العمل سيأتي قريبًا.
وصلت مبيعات السيارات في روسيا لأقل مستوياتها في ٢٠١٥ منذ ٢٠٠٩، ويتنبأ عالم السيارات أن يستمر هذا الانخفاض في ٢٠١٦، وكان اقتصاد الدولة في أقل مستوياته منذ عقد من الزمن خلال العام الماضي كذلك.
وفي هذه الأجواء القاتمة، أعاد كثير من صانعي السيارات النظر في خططهم وأهدافهم بخصوص السوق الروسية. واحدة من هذه الشركات هي جنرال موتورز، التي علقت إنتاجها العام الماضي واوقفت عمليات بيع نماذج شيفروليه ونماذج أوبيل في البلاد.

ولكن لا يعني هذا أن الشركة ستوقف تصنيع السيارات في روسيا تمامًا. فبالرغم من أنه ليس هناك أي خطط جارية لإعادة الإنتاج، إلا أن الشركة لا زالت تتمتع بالكفاءات الكافية إذا ما قررت إعادة الإنتاج. وما زال لدى جنرال موتورز موزعين معتمدين يبعيون نماذج كاديلاك والنماذج الأولى من شيفروليه، وقال كارل توماس، رئيس الفرع الأوروبي من الشركة، أن وقف العمل في روسيا هو الاختيار الصحيح لتحقيق الأهداف بعيدة المدى، حيث أنه لو استمرت عمليات البيع الآن فإن المكسب سيكون قصير المدى ولن يكلفنا ذلك كثيرًا للحفاظ عليه.

وقال نيومين، المدير التنفيذي لأوبيل، بمجرد أن تتتحى أوبيل عن الساحة، فمن غير المتوقع أن تعود مرة أخرى في المستقبل.
وبالرغم من الأزمة، إلا أن السوق الروسي ما زال يتضمن امكانيات عظيمة للتمدد، وهو سبب يجعل جنرال موتورز تنسحب بلطف في حال رغبتها بأن تعود مرة أخرى. حيث أضاف نيومين أنهم يحاولون مغادرة السوق الروسي بطريقة لا تقطع الوصال بينهم بشكل كلي.⁠⁠

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.