, المربع نت

المربع نت – السيارتين لشركتين ألمانيتين لصناعة السيارات الفارهة, تتنافسان ضد بعضيهما منذ عقود, حسنًا لنرى من المنتصر بنهاية هذا السباق

على مدى عقود هذه الشركتان الالمانيتين الفاخرتين الضخمتين يتنافسان, الآن لنرى؛ إذا كانت الـS-Class هي سيارة مرسيدس بنز الأحدث, وبي إم دبليو من الفئة السابعة هي الأحدث في الاتجاه الآخر, الناس بعضهم يفضلون الـS-Class والبعض الآخر يفضل الفئة السابعة, السيارة الأحدث هي الأفضل دائما, إذا ففي هذه الحالة إن البي إم هي الأفضل لأنها الأحدث حيث أنه قد تم تعبئتها مع العديد من التقنيات التكنولوجية التي ليس لها مثيل, إذا أي السيارتين يقع تفضيلك؟

معرض CNET الجديد للسيارات قرر في حملة ترويجية له أن يجعل هاتان السيارتين تنافسان بعضها البعض سواء في طريق عادي أو في مسار سباق وكذا في اختبار لتكنولوجيا السيارة والراحة أثناء ركوبها, لقد تمت الاختبارات على مدى ساعات ولكن وبالطبع لم يتم تصوير كل ذلك لانه كان سيكون مملا للغاية. ما فعلوه عوضا عن ذلك هو عرض السيارتين في مضمار سباق,

هل قام مالكوا سيارات الفاخرة الفئة السابعة او الـS-Class أبدا بالقيام بسباق بين السيارتين؟, بالطبع لا. على كل حال ليس كل شخص بإمكانه ان يقود سيارته على مضمار سباق فعديد من الاشخاص لا يستطيع القيام بذلك,

إن القيادة على مضمار سباق يظهر القدرات الحقيقية للسيارة وما يمكنها فعلا ان تقدر عليه لأنه بالامكان السير بأقصى سرعة ممكنٍ أن تصل لها السيارة.

, المربع نت

في السباق الذي تم بين السيارتين انتصرت سيارة BMW من الفئة السابعة وهزمت المرسيدس S-Class شر هزيمة, في الحقيقة الأمر لا يثير دهشتنا فإن سيارة الفئة السابعة كبيرة الحجم مصنعة بشكل اساسي من الكربون الذي يجعل وزنها خفيفا وتوجيهها شديد الدقة, وكما أن بنية السيارة الكربونية تقدم لها دورا كبيرا في ديناميكية متعة قيادتها.

كما أنه وبسبب تصميم سيارة الفئة السابعة كانت مرنة للغاية في المنعطفات وهذا على عكس المرسيدس S-Class فقد كانت أبطأ في اتخاذ المنعطفات وهذا على الرغم من أن المرسيدس في قوة دفعها فهي أقوى من البي إم دبليو ولكن الشاسية الثقيل لها يعيقها عن استخدام كامل قوتها, حسب رأي CNET فإن الطريق لم يكن هنالك أنسب وأفضل منه للسيارتين والفارق النهائي بينهما كان ضئيلا للغاية ولكن تبقى البي إم دبليو هي الأفضل بنهاية الأمر.

بالنسبة لتصميم السيارة الداخلي إننا بصراحة لا نستطيع أن نقول سوى أن كلا السيارتين تصميمهما خارق, ومع ذلك تصميميهما الداخلي مختلف بشكل تام في نهجه, فالمرسيدس S-Class تتبع نهجا كلاسيكيا فاخرا, بينما سيارة البي إم دبليو من الفئة السابعة نظامهما عصري حديث بتكنولوجيا فائقة يبدو تصميمها الداخلي أشبه بتصميم طائرة خاصة, الأمر بالنهاية يعود الى أذواق كل شخص, قامت CNET باستعراض جيد للغاية للتكنولوجيات المتواجدة بكلا السيارتين ولكن وبالنهاية كان الفوز لسيارة البي إم دبليو من حيث حداثتها وكونها أكثر سهولة في نظامها وتناغمها مع العصر, أما المرسيدس فتشعر أنها سيارة تاريخية نوعا ما.

, المربع نت

بالأخير كانت البي إم دبليو هي أفضل سيارة للقيادة بها على الطرق وكذا داخلها أكثر جمالا وتقدما وهذا بفضل تقنياتها المتقدمة, المرسيدس كانت انسيابية الحركة وهادئًة بشكل غير معقول في قيادتها على الطريق, ولكن البي إم دبليو هي جيدة كذلك في هذه الأمور وفي الوقت نفسه تقدم ديناميكية في قيادتها وتكنولوجيا متفوقة بمراحل عن المرسيدس, إذا وبالمجمل العام فإن سيارة الصانعة الألمانية بي إم دبليو من الفئة السابعة هي الفائز الأفضل.

من الأفضل في وجهة نظرك؟


عرض نتائج التصويت

, المربع نت جاري التحميل ...

 

سيارات للبيع من أصحابها

2016 2017

E400 2018 Coupe 4matic

قبل يومين
237,000 ريال سعودي
الجبيل

هونداي سوناتا 2018 عودي للبيع

قبل يومين
46,000 ريال سعودي
أبهــــا

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.