27 ديسمبر، 2011 3:25 م منذ 8 سنوات, 3 أشهر

شوماخر يوقع لمرسيدس في 2010

A A A

اتسمت ردود الفعل في إيطاليا بالحزن والغضب على عودة قائد سباقات السيارات الألماني الشهير مايكل شوماخر إلى حلبة سباقات فورمولا وان عن طريق فريق مرسيدس جي بي الألماني وليس عن طريق فريق فيراري الإيطالي الذي مثلّه شوماخر لعدة سنوات وحقق معه البطولات.

وقالت وسائل الإعلام الإيطالية إن الكثيرين يشعرون بخيانة شوماخر ، خصوصاً وأنه كان يؤكد دائماً إخلاصه لفريق فيراري.

وأعرب لوكا دي مونتزمولو رئيس فيراري عن خيبة أمله إزاء قرار شوماخر بالعودة مع مرسيدس وليس مع فريقه وأوضح قائلاً: “لقد أكد لي شوماخر كثيراً أنه يريد إنهاء مسيرته في حلبات السباق مع فيراري وليس مع أي فريق آخر”.

وصرح متحدث باسم فيراري أنه يتمنى التوفيق لشوماخر ولكنه سيعتبره من الآن خصماً لفريقه، في حين اتهمت بعض الصحف الإيطالية شوماخر “بالخيانة العظمى”.

أعلن فريق مرسيدس جي بي أنه تعاقد مع السائق الألماني مايكل شوماخر ليشارك معه في بطولة العالم لسباقات فورمولا وان في الموسم 2010.

من جهته أكد شوماخر الخبر في تصريح له بعد توقيع العقد فقال: “بعد توقف لمدة 3 أعوام، أملك الآن كل الطاقة التي افتقدتها سابقاً. عنقي لا يؤلمني وبت جاهزاً للعودة”.

وكانت صحيفة “بيلد” الألمانية ذكرت أن شوماخر بطل العالم السابق والمعتزل منذ 2006 قد وقع عقداً لسنة واحدة مع فريق مرسيدس جي بي (براون سابقاً).

وبحسب الموقع الأكثر شعبية في ألمانيا، أشارت بيلد أن مرسيدس دفعت مبلغ سبعة ملايين يورو كراتب سنوي لشوماخر.

وأضافت الصحيفة أن شوماخر الذي سيبلغ الحادية والاربعين من عمره في الثالث من كانون الثاني/يناير المقبل وقع عقده أمس الثلاثاء في مقر مرسيدس في براكلي في إنكلترا.

وسيقود شوماخر إلى جانب مواطنه نيكو روزبرغ (24 عاماً) الذي وقع الشهر الماضي، تحت إشراف البريطاني روس براون المشرف على مرسيدس جي بي الذي لعب دوراً أساسياً في حصول شوماخر على ألقابه السبعة (لقبان مع بينيتون وخمسة مع فيراري).

وفاز شوماخر في 91 سباقاً من أصل 250 مشاركة كما انطلق 68 مرة من المركز الأول، وبحال تواجد شوماخر على خط انطلاق سباق جائزة البحرين الافتتاحية في 14 آذار/مارس 2010، سيسجل عودته بعد 1239 يوماً على خوضه السباق الأخير في جائزة البرازيل الكبرى في ساو باولو في تشرين الأول/أكتوبر 2006.

وكان من المفترض أن يسجل شوماخر الذي يشغل حالياً منصباً استشارياً في فيراري، عودته إلى الحلبات الموسم الماضي ليسد الفراغ الذي خلفه البرازيلي فيليبي ماسا في فيراري بعد تعرضه لحادث خطير خلال تجارب جائزة المجر الكبرى، لكن الأوجاع التي عانى منها في عنقه دفعته إلى إلغاء هذا الأمر.

ولم يبتعد شوماخر عن الحلبات بشكل كامل لأنه يشارك من حين إلى آخر في سباقات كارتينغ على سبيل التسلية.

وحصل البطل الألماني الأسطوري على الضوء الأخضر من فيراري للانتقال إلى مرسيدس جي بي لخوض منافسات الموسم 2010، في حال أراد ذلك.

من جانب اخر اعتبر بطل العالم السابق في سباقات سيارات فورمولا وان النمساوي نيكي لاودا أن شوماخر قادر على إحراز لقب بطولة العالم في حال عاد عن اعتزاله وقاد لمصلحة مرسيدس جي بي.

وقال لاودا بطل العالم 3 مرات لاذاعة “راديو فيينا” الرسمية اليوم الأربعاء: “بإمكانه الفوز مجدداً. يملك مقومات أفضل من كل منافسيه الشبان”.

وشهدت مسيرة لاودا عودتين، الأولى بعد تعرضه لحادث رهيب على حلبة نوبرغرينغ الألمانية في آب/أغسطس 1976 فأحرز لقب البطولة في العام التالي، والثانية في العام 1984 عندما أحرز بعمر الـ35 عاماً لقبه العالمي الثالث اثر اعتزاله بين 1979 و1981.

 

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
248