, المربع نتلا شك ان التطور المذهل في صناعة السيارات بداية من المحرك والمكونات الداخلية والتصاميم ينعكس بوضوح على الأداء الحقيقي للسيارة، ولطالما عمل الصانعون في شركة لكزس أكثر السيارات الفاخرة عالميا, على هذا الأساس وعبرو عنه بالكلمة اليابانية (كايزن) أي “التطوير” وما تبنته فلسفة (Lexus Yet) للعناية القصوى بالزبائن. بالطبع، فنظام لكزس التحويلي المعدل لمحرك والذي تعادل قوة المحركات الأكثر تقدما، هو محصلة خبرات كبيرة جعلت من لكزس بسياراتها الفاخرة أشهر علامة تجارية في العالم الأكثر تقدما، وبطرح الجيل الثالث من لكزس المعدل الذي يحمل علامة ” the LS600hL ” بمنطقة الشرق الأوسط، يمثل ترجمة حقيقية لاهتمام لكزس بجمهور المشترين والعملاء حول العالم.  الفخامة القابلة للتطور, المربع نتوتأتي لكزس بفخامتها المعروفة تحمل مضمونا آخر من الفخامة إنها تلك الصفة التي لا تقتصر على الجانب التراثي والتقليدي فحسب وإنما هي الفخامة القابلة للتطور في نفس الوقت.وقد استطاع التقدم الهائل قي التكنولوجيا المتطورة في أنظمة قيادة السيارات كما هو الحال لدى الحلول الصديقة للبيئة , تغيير طريقة وأسلوب تفكير جمهور المستخدمين فيما يختص بالسيارات الفخمة وكيفية إشباع احتياجاتهم وأنماط حياتهم حيث اكتشفت إعداد كبيرة من مستخدمي السيارات ذات الفخامة العالية أن بإمكانهم التساهل والشعور بمسئولية اجتماعية حيث تلبي لكزس وتشبع طموحاتهم بلا حدود، وتركز لكزس حاليا وأكثر من أي وقت مضى, على تكوين علاقة حميمة بين جمهور المستخدمين وسيارات لكزس.فهناك ستة خصائص تشعر شركة لكزس بأنها بغاية الأهمية لجمهور المشترين وهي : الابتكار، الجودة، البراعة، التصميم، خدمة العملاء المتميزة، والاعتبارات الأخلاقية.وتلك الخصائص تعد من أهم معايير فخامة المركبة المتقدمة كما تعد من جوهر قلب صناعة لكزس . إنها العلامة التجارية المميزة (DNA) ولكزس, باعتبارها علامة تجارية مميزة, تسعى لإضفاء تحسينات بصفة منتظمة ومنتجات مبتكرة وأقصى عناية بالزبائن وتلك الأفكار عبرت عنها (كايزن) وتعني باليابانية فلسفة الترف والعناية القصوى للزبائن.  علامة لكزس التجارية DNA(كايزن) تلك الكلمة اليابانية التي تعني التطوير هي تلك التي أطلقها القائمون على شركة لكزس على جملة التحسينات في مستوى الجودة والتكنولوجيا والعمليات وثقافة الشركة والانتاجية وعنصر الأمان علاوة على القيادة . إنها تعد القوة الدافعة لسعي الشركة الدءوب نحو الإتقان كما تعكس مستوى التحديات التي تخوضها الشركة عن طريق طرح سلسلة الابتكارات المتقدمة نوعيا التي تلبي متطلبات المستهلكين الملحة .ف (كايزن) هي علامة تجارية لشركة لكزس(DNA) بالمشاركة مع الشركة الأم (تويوتا) .أما فلسفة (Yet) والتي تعني بالعربية ( وماذا بعد؟) فهي تعد عنصرا أساسيا آخر للعلامة التجارية لكزس (DNA) وقد أدخلت المركبة الأولى (لكزس LX400) ترجمة متطورة لفلسفة لكزس (Yet) التي طرحت في الأسواق وتلك الفلسفة تنبع من القدرات اليابانية الفريدة من نوعها لخلق الانسجام مما قد يبدو تضادا. محرك لكزس المعدل هو اكثر من مجرد نظام بسيط, المربع نتتعد تكنولوجيا محرك لكزس المعدل برهانا للمستقبل بحيث تتضمن أي نوع من مصادر الطاقة ومن ثم فمحرك البنزين التقليدي يمكن استبداله بمحرك ديزل او حتى بخلايا وقود الهيدروجين , والتحدي الذي يواجهنا هو أن نجعل كل ذلك العمل يتم بسلاسة تامة وثقة . وهنا يكمن سر التميز الذي يحظى به محرك لكزس المعدل .ومحرك لكزس المعدل هو ليس مجرد تكوينا واحدا من عدة مكونات وانما هو تصميم يعمل بالتوازي مع أي هياكل , وقطارات ومحركات مختلفة .وتلك المرونة المدهشة والتوافقية هي التي تميز لكزس وحدها ودون غيرها من بين كافة صناعات السيارات بفضل قدرتها على تطوير نظام القيادة المعدلة من خلال خط الإنتاج النموذجي من سيارات الدفع الرباعي الى سيارات سيدان .إنها طريقة أخرى تقوم بها شركة لكزس لتلبية احتياجات زبائنها والتوافق مع ما يطرحونه من أفكار حول القيادة.ويتسم محرك لكزس المعدل بمميزات تتمثل في أربعة ركائز أساسية تدعم تلك التكنولوجيا المتطورة ألا وهي : كفاءة الوقود، السيطرة على انبعاث الغازات، الطاقة إضافة الى NVH (الضوضاء – الاهتزازات – شدة التحمل).وفي سياق المحرك المعدل فان أول ما يتبادر في أذهان العديد من الناس هو مدى كفاءة الوقود ومن هنا نحب أن نؤكد بأن محرك لكزس المعدل يساعد المركبات على أن تعمل على الطاقة الكهربائية وحدها بسرعات منخفضة كما تحقق كفاءة في استخدام الوقود منقطعة النظير وعلى الأخص مع القيادة بالمدن . ومع كل ذلك فسيارات لكزس تعمل بأداء ممتاز .أما فيما يختص بالسيطرة على انبعاث الغازات ’ فان محركات لكزس المعدلة توفر قوة كبيرة وتقلل انبعاث العادم بنسبة 70% تقريبا عن تلك السيارات التي تعمل بالبنزين وبالمثل فان قوة محركات لكزس المعدلة لا تقل كفاءة عن مثيلاتها من السيارات . وباتحاد محركات البنزين مع المحركات الكهربائية عالية الجودة علاوة على أن ناقل الحركة الالكتروني ذو المرحلتين بمحركات لكزس المعدلة (ECVT) ينتج عنه انسيابية في الانطلاق . كما أن قوة الانطلاق التي يتيحها ذلك الاتحاد في محركات لكزس المعدلة يوفر استجابة ممتازة وعلى الأخص على السرعات متوسطة المدى حيث تكون أكثر ما يلفت الانتباه ومفيدة.أما فيما يتعلق بالضوضاء والاهتزازات وشدة التحمل ( NVH ) فن القيادة بجولات فائقة الهدوء يعد من السمات المميزة لمحرك لكزس المعدل , فهو يضع معيارا جديدا وعلى الأخص مع سيارات لكزس LS 600 L الجديدة, عالية الفخامة والتي تعكس مدى جودة التكنولوجيا المستخدمة في محرك لكزس المعدل.وبدمج مكونات نظام محرك لكزس المعدل , تمكنت الشركة من تضخيم واحد أو أكثر من تلك الفوائد لتلبي منصات محددة او مركبات مجهزة بسلاسل دفع تلبية لاحتياجات السوق , وفيما يختص بالمحرك الأمريكي والياباني المضغوط HS250h فان كفاءة الوقود والتحكم في انبعاث الغازات تتم بشكل جيد , أما بالنسبة للمحرك الجديد LS 600h فيتميز بالقوة مع قلة انبعاث الضوضاء والاهتزازات وشدة التحمل.  أحدث تعبير لمحرك لكزس ذو الفخامة العالية والمعدل بالكاملمنذ أكثر من أربعة سنوات مضت , أدخلت شركة لكزس أول تحديث حقيقي لسياراتها عبر العالم متمثلة في السيارة المعدلة بالكامل (RX 400h الغير متوفرة في كل الأسواق) التي برهنت على قوة أداء المحرك المعدل دون التضحية بكفاءة الوقود أو السيطرة على انبعاث الغازات السامة وهدوء القيادة. ومن خلال الالتزام بالتعديلات المستمرة فقد حققت لكزس توليفة فريدة من قوة الأداء والهدوء وكفاءة الوقود بالإضافة إلى التحكم في انبعاث الغازات السامة ’ إنها لكزس 2010 LS600hL وتلك السيارة هي أول مركبة تعمل بعد تعديل شامل بمنطقة الشرق الأوسط كما أنها تعد من أكثر سيارات لكزس رفاهية في الأسواق كما تحتوي على الجيل الأخير لمحرك أقراص النظام المعدل .أما نظام الجيل القادم من لكزس فهو يعد نموذجا للسيارات الأكثر تقدما في العالم , وتقريبا كل عناصرها أصبحت الآن أخف وزنا وأكثر إحكاما و قوة عن ذي قبل.وتم تعديل المحرك الجديد (5.0-liter V8) ذو السعة اللترية الخمسة خصيصا لمستخدمي لكزس (LS600hl) فهو يعمل بنفس كفاءة محرك V6 ذو الصمامات الست ففي خلال ظروف القيادة العادية يوفر محرك V8 ذو الصمامات الثماني ، الجزء الأكبر من طاقة العمل بنظام لكزس المعدل . ونظام العزل في جميع أنحاء مقصورة المحرك , يتيح طرح مركبات مجهزة بسلاسل دفع هادئة للغاية .ويعد المولد الكهربائي الأول ((MG1إحدى جيلين من السيارات الكهربائية لتشغيل محركات البنزين عند الحاجة كما تمثل مولدا لشحن بطارية المحرك المعدل كما تتحكم تلك السيارة في الطاقة التي يستهلكها المحرك والبطارية أما المولد الكهربائي الأخر (MG2) فهو ينتج الطاقة اللازمة لتشغيل المحركات والمولدات بأقصى عزم للدوران بشكل يثير الإعجاب وبسرعة ونعومة وقوة أداء فائقة وعلى الأخص على السرعات المتوسطة.وخلال التباطؤ أو الكبح يستعيد المولد الكهربائي ((MG2 السيطرة على الطاقة الحركية التي يمكن اهدارها ويحولها الى كهرباء صالحة للاستخدام من خلال تخزينها في البطارية وهي العملية التي يطلق عليها (الكبح المتجدد)وتعد (طاقة المحرك المجزأة) أساسا لتشغيل نظام أقراص النظام المعدل والتي صممت لتقوم بعمل كلا من المحرك وقوة المحرك بالعجلات التي تعتمد على ظروف القيادة كما تساعد أيضا على دعم كفاءة الوقود أو زيادة الطاقة حسب الحاجة.يقوم محول الطاقة وهو أصغر وأخف وزنا من الجيل السابق, بتحويل تيار الجهد العالي لبطارية النظام المعدل إلى طاقة جهاز التكييف والعكس بالعكس, وذلك اعتمادا على ما إذا كانت المركبة في حالة سير أو كبح وهو ما يسمى ب ( وضع التغذية) .ويحتوي الجيل الأخير من نظام القيادة المعدل بسيارات لكزس على خلية 240جديدة بجهد 288 فولت- ببطارية بقوة معدن النيكل , فهي أخف وزنا وشديدة التحمل والقوة عن البطارية السابقة . وذلك النظام الجديد يشمل نظام التبريد الخاص به لتعزيز كفاءة وقوة أداء المحرك لأطول فترة ممكنة, كما تقوم البطارية بإمداد المحركات بالطاقة الكهربائية .

أطلب تمويل أو تجربة السيارة الأن

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


سيارات للبيع من أصحابها

مقالات ذات علاقة