, المربع نت

المربع نت – من كان يظن ان الجزء السادس من فيلم السباقات والسرعة والمغامرة Fast and Furious يمكن أن يصل للمرتبة الاولى في صندوق إيرادات السينما الأمريكية لهذا الاسبوع بالرغم من وجود العديد من المنافسين الأشداء، ولكن هذا ما حدث حيث حقق الفيلم منذ يوم الجمعة الى يوم الأحد 98 مليون دولار ليتعدى ما جمعة كلاً من فلم Hangover III وفلم Star Trek Into Darkness!

, المربع نت

والمدهش في الأمر أن سلسلة الافلام هذه استمرت على القمة لمدة 12 عاماً لم تتعثر فيها مرة، ويبدوا أن السلسلة ستكون بلا نهاية بعد ان أعلن عن أن الجزء السابع من الفيلم سيبدأ تصويره هذا الصيف ليكون في دور العرض مع بداية شهر يوليو لعام 2014.

نحن لسنا ناقدي سينما، ولا نفكر أن نكون، ولكن في نقد مجال السيارات والصناعات المتعلقة نحن نتربع على القمة العربية، شاهدنا الفيلم، وأردنا أن نفكر معكم بصوت عالي عنه، ولكن ما نريده أيضاً هو التواصل، كل من شاهد Fast and Furious 6 يشاركنا الحديث والتعليق.

جون هلس: بطيء جداً، غاضب جداً، وسهل النسيان.

لقد شاهدت جميع أجزاء Fast and Furious، أما في السينما او في التلفاز، وبالرغم من ان الفيلم يرتبط مباشرةً بمجال عملي، إلا أني أفضل أفلام الحركة والخيال العلمي عن مشاهدة هذا النوع من الافلام، ولهذا سيكون نقدي موضوعي وعلى أساس غير متحيز على الأطلاق:

Fast & Furious دوماً ما تأتي بأقوى السيارات وسباقات الشوارع، ولكن في الجزء الساس ليس هناك الكثير منها كما كنا نعتقد، الفيلم بطولة فين ديزل، بول ووكر ودواين جونسون واستخدمت سيارات مثل فورد اسكوريت 1974 ودودج شارجيد 1969 وتم تصوير العمل في أوروبا، مع تحييد مجموعة جيدة من السيارات التي كانت تستحق مكان أفضل في العمل. وعدا ذلك، ليست هناك جدوى في الحديث عن التمثيل أو الحبكة الدرامية، ولكن سأوكد أن مشاهد العمل تم تنفيذها بشكل جيد.

إذا كنت تريد رأيي، فأن الجزء الأول والرابع والخامس هم أفضل أجزاء السلسلة، ووحده الجزء الأول هو ما شاهدته أكثر من مرة، وربما يتكرر الأمر مع الجزء القادم وأعجب به مثل الجزء الأول.

أندرو تيسياوسوس: أضواء وكاميرات وحركة، ولكن لا سيارات.

لا تنخدع بالعنوان، فالجزء السادس من فيلم فاست اند فوريس معبأ تماماً بالكثير من السيارات، جنباً إلى جنب لدبابة مدرعة وطائرات مروحية وطائرة شحن ضخمة. وخلافا للأفلام الثلاثة الأولى السيارات موجودة في الحبكة الدرامية فقط ليحمل الفيلم اسم فاست اند فوريس.

الهدف من الفيلم كان الترفيه والأثارة لأقصي مدي، مع مجموعة كبيرة من الحوادث والفوضى العامة. والتي هي اهم العناصر المطلوبة في أفلام الحركة، في رأي، الفيلم عبارة عن مجموعة من مشاهد جيمس بوند مع مقاطع من افلام مهمة مستحيلة، والقليل من أفلام داي هارد وبهارات من سلسلة ماتريكس، وضعوا في الخلاط ليظهر لنا الفيلم.

اندريه نادالا: Fast and Furious 6 هو نفسه Fast and Furious 5 زائد واحد:

ذهبت لمشاهدة الفيلم، الذي جمع مجموعة من النجوم ودفعهم لقيادة السيارات بتهور وسرعة على الشاشة، ليقوموا بتدمير ممتلكات تقدر بملايين الدولارات، باستخدام الادوات والبنادق وقد يكون دوم هو الحبكة الحقيقية للفيلم، والتي تحاول تحدي عقل المشاهد، حتى وأن كان بشكل لا يرقي كثيراً. مع تدمير الدبابة وطائرة الشحن الضخمة، شيء واحد لم يعجبني، وبصرف النظر عن كل الكليشيهات الموجودة بالحبكة الدرامية، ولكن التركيز على التدمير فقط يعد شيء غير مقبول.

الغريب أن الفريق لم يأخذ حذره من هذه النقطة جيداً بل وأعلن عن قدوم نجم جديد معروف بتاريخه مع تدمير السيارات، مع المحافظة على سيارات الاودي وهو النجم جيسون ستاثام، القادم في الجزء السابع صاحب سلسلة أفلام Transporter، ربما يغير من الأمر شيئاً في الجزء السابع، أما الجزء الحالي قهو مجرد المزيد من الانفجارات والقتال وتدمير السيارات بدلاً عن سباقات السرعة والمتعة التي اعتدنا عليها.

نقاط إيجابية:

اختيار جيد للسيارات.

تطور في الحبكة الدرامية.

مسلي أكثر من الجزء الخامس.

نقاط سلبية:

الكثير من الحشو الطويل والممل في الفيلم.

الكثير من كليشيهات أفلام الحركة.

التركيز القليل جداً على السيارات.

دان ميلهيسون: عاشق السرعة والنساء.

حقيقة، لقد وضع الكثير من الجهد والمال في فيلم فاست فوريس 6، وبالنظر إلى أنه تم استخدام 300 سيارة مختلفة مع دبابتان ومعظم هذه الآلات تم تدميرها أثناء التصوير، والحقيقة أن مشاهد المطاردات كانت مرضية بشكل كبير، وواقعية للغاية، وكانت الطريقة التي تم التصوير بها مثيرة للإعجاب.

الشرير الرئيسي في الفيلم يدعى شو ويقود كالمجنون بسيارته بصورة فردية، لن اتحدث عن القصة كثيراً حتى لا أضيع المتعة على من لم يشاهد الفيلم، ولكن الفيلم جاء مفرغ من المحتوي غني جداً بالأثرة والحركة، وقد تشاهد بعض المشاهد الغير واقعية أقربها عند التحليق بالطائرة الكبيرة والتي تخرج على مدرج صغير وفي حقيقة الامر قد تحتاج لمدرج لا يقل طوله عن 100 ميلا ليكون المشهد أكثر واقعية.

في النهاية، إذا كنت تنوي الذهاب إلى الفيلم من باب الترفيه والتسلية فقط، فالفيلم لن يخيب ظنك ابداً، ولن تشعر بالملل، إما أذا كانت السرعة والمطاردة والسيارات السوبر هي همك مثل فقد تجد ان الفيلم ليس على المستوي.

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً