, المربع نت

المربع نت – عندما نذكر السيارة “نيسان” باترول الجديدة يتبادر إلى الذهن فوراً الأراضي الرملية والصحراء، ومع ذلك فقد أظهرت الدراسة التي قامت بها “نيسان” صانعة السيارات اليابانية نفسها أن مشترين ومستخدمين السيارة كل استخدامهم للسيارة في المناطق الوعرة لا يزيد عم 15 في المائة من كافة استخداماتهم, الجيل السابع من باترول بين يدي المهندسين والمصممين في الوقت الحالي والذين تم تكليفهم بتقديم السيارة عن قريب

ومن الواضح ان نيسان عادت في تصميمها للجيل الجديد إلى نفس نهج التصميم الذي نالت به الكثير من المبيعات, سيتم سحب السيارة باترول من الاسواق التي ستكون فيها مجموعة سيارات نيسان للدفع الرباعي قادرة على الأداء الجيد، وسيتم تقديم هذه السيارة في الأماكن والمناطق التي قد تحتاج بالفعل إلى السيارة حيث توجد الكثير من الطرق الوعرة ومن أهم هذه المناطق التي ستطلق فيها السيارة الشرق الأوسط وافريقيا واستراليا وروسيا.

وتم تصنيع السيارة نيسان باترول في البداية كونها منافس مقبول من الشركات اليابانية للسيارات الجيب، وكانت قريبة من نفس تصميم المنافس الوطني لها تويوتا لاند كروزر، وظهرت كلا السيارتان في بداية الخمسينات من القرن الماضي.

ومثل السيارة الجيب الأصلية والسيارة اللاند كروزر، انتقلت السيارة باترول من العمل المدني إلى الميدان العسكري، وعلى مر السنين نمت السيارة في الإمكانيات والقوة كما انتشرت بين المستخدمين وزادت شعبيتها.

وأفضل مثال على مدي حب المستخدمين لهذه السيارة كان في الشرق الأوسط، حيث استخدمها الشباب هناك في حلبات التفحيط الشهيرة وسط الكثبان الرملية.

وهذه المرة نيسان جعلت من السيارة مدنية بشكل أكبر، وقد بذلت فيها الجهود لتجعلها تبدو وكأنها أكثر تحضر ورقي بعد أزاله الحواف الخشنة التي ظهر بها النموذج السابق.

, المربع نت

, المربع نت

, المربع نت

, المربع نت

, المربع نت

, المربع نت

, المربع نت

 

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.