27 ديسمبر، 2011 3:25 م منذ 8 سنوات, 3 أشهر

السيارات الرياضية في المستقبل .. أصوات هادئة بلا زئير

A A A

 السريعة بأصوات هادئة ناعمة لمحركاتها الكهربائية بدلا من ذلك الزئير الذي نعرفه الصادر عن السيارة لامبورغينى أو الفيراري .

ويوضح العديد من شركات إنتاج السيارات الرياضية للعالم أنه من الممكن إنتاج سيارات رياضية ذات أداء عال بطاقة بديلة صديقة للبيئة و أنه بوسع قادة السيارات الرياضية أن يجمعوا ما بين الوعي البيئي و كل المتعة التي تجلبها السيارة الرياضية.

وتركز الاهتمام في فرانكفورت على السيارة الاختبارية أودي إي ـ تورن من فئة السيارات الرياضية أر 8 . لا يترك تصميم السيارة و ملامح الأداء أي شك في أنها تنتمي إلى السيارات الرياضية من الفئة الممتازة .

وقد وضعت البطارية الليثيوم ـ أيون ، التي يمكن للسيارة بفضلها أن تقطع مسافة 248 كيلو مترا ، خلف قمرة الراكب للحصول على أفضل مركز للجاذبية وتوزيع أحمال المحور . ويمكن لأربعة مولدات ـ اثنان على كل من المحورين الأمامي والخلفي ـ أن توفر طاقة اجماليه 230 كليو وات / 313 حصانا .

ويمكن للسيارة ذات المقعدين أن تبلغ سرعة مئة كيلو متر من الصفر في زمن قدره 4.8 ثانية و من سرعة 60 إلى 120 كليو مترا في الساعة في زمن قدره 4.1 ثانية .

غير أنه لازالت هناك حاجة إلى الكثير من العمل قبل أن تكون السيارة مستعدة لدخول خط الإنتاج . ولكن جون دى نيشين رئيس أودى أوف أمريكا يقول أن النموذج الذي سيدخل حيز الإنتاج لن يكون جاهزا قبل عام 2012 على أقل تقدير .

وشركة مرسيدس بنز ، التي لا ترغب في أن يتفوق عليها أحد ، أعلنت أن سيارتها الجديدة السوبر إس إل إس ستكون متاحة على الأرجح بنسخة كهربائية بحلول عام 2014 . وقال فولكر مورنهينفيج رئيس وحدة السيارات الكهربائية في مرسيدس إن النسخة الكهربائية لن تتنازل عن أى خواص تتعلق بالأداء أو بجودة السيارات الرياضية السوبر المعروفة .

ومن المزمع تزويد السيارة إس إل إس الكهربائية بمجموعة من أربعة محركات تنتج مجتمعة طاقة تبلغ 392 كليو وات / 532 حصانا تتغذى من وحدة بطارية ليثيوم ـ أيون توضع فى منتصف أسفل السيارة . وتزعم مرسيدس أنه بوسع السيارة بلوغ سرعة مئة كيلو متر من الصفر في زمن قدره أربع ثوان .

أما شركة بى إم دبليو فهى تتطلع إلي سيارة علي غرار السيارة كي أي تي تي . ويمكن للجمع بين مولد كهربائي ومحرك ديزل انتاج قوة تبلغ 356 حصانا بمعدل انبعاث لثاني أكسيد الكربون يبلغ 99 جراما لكل كيلو متر , ويمكن إيجاد العديد من المواد الخفيفة و التكنولوجيا في السيارات المنتجة في الأعوام القادمة ولكن السيارة الاختبارية التي عرضتها بى إم دبليو فى معرض فرانكفورت والتي تستلهم الكثير من السيارة إم 1 قد تحتاج إلى سنوات قبل أن تدخل حيز الإنتاج .

ويمهد صانعو السيارة الفاخرة الطريق لسيارة رياضية سوبر . وبدأت شركة تيسلا الأمريكية لإنتاج السيارات في أنتاج على نطاق صغير للسيارة تيسلا كى دبليو / 252 . وأعلنت الشركة لتوها عن تطوير طراز لعام 2010 يتميز بمدى أطول وسرعة أكبر حيث يمكنها قطع المسافة من صفر إلى مئة كيلو متر فى زمن من 3.9 إلى 3.7 ثانية .

والانطلاق عبر الطرق السريعة بدون سماع السيارة وهى تزأر يسلب شيئا من المتعة والحماس اللذين تعودا عليهما قادة تلك السيارات . غير أن شركة باربوس الألمانية لتعديل السيارات تدخلت لتقديم يد المساعدة من خلال طرحها لنسخة من السيارة تيسلا بـ ” مولد صوت فضائي ” يمنح قائد السيارة الخيارة بين أربعة أصوات مختلفة للمحرك من صوت سيارة السباق ذات المحرك الذي يتألف من ثماني اسطوانات ( في 8 ) إلى أصوات إنطلاق السفن الفضائية .

 

هامبورج

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
250