هوايات الشباب لا تقف عند حد معين، فهي تتنوع وتختلف باختلاف الميول والرغبات، فهناك من يهتم بالسيارات وآخر يهتم بالرياضة أو الدرجات النارية. في مكة المكرمة اجتمع عدد من الشباب على هواية إجراء التعديلات في السيارات وتهجينها لتظهر بأشكال أخرى جديدة، يقول الشاب مؤيد حسان مطر” منذ صغر سني وأنا أعشق السيارات والاهتمام بها، وقد حصلت على المركز الأول في مسابقة (أجمل سيارة) التي أقيمت ضمن مهرجان (أهلا شباب مكة) الذي نظمته الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالتعاون مع جمعية مراكز الأحياء، ولجنة التقييم بالمسابقة قيمت السيارات من عدة نواحي منها الشكل الخارجي والشكل الداخلي والأنظمة الداخلية وأنظمة الترفيه المضافة، أما إضافتي على السيارة فقد غيرتها بالكامل ماعدا المحرك والجنوط والمساعدات والصدمات و أنظمة الصوت المتقدمة 700 واط للأوفر الواحد فقط 2000 واط إجمالا وإضافة عدادات ضغط وأنظمة مراقبة، أما المحرك فهناك خطة مستقبلية له لارتفاع سعر التغييرات عليه”، مشيرا إلى أن سعر التكلفة النهائية لهذه التغييرات بلغت 60 ألف ريال دون سعر السيارة ذاتها.
وطالب مطر باستمرار هذه المسابقات في الأعوام القادمة لإبراز مواهب أخرى، فالشباب السعودي لديه الأفكار والبرامج الجيدة، فقط يحتاج لصقل وتنمية ورعاية، بحيث نعبر عن ميولنا بشكل إيجابي.
ويقول الشاب منصور بندر الشريف ” سيارتي موديل 98، وأنا اهتم بها اهتماما كبيرا، لدرجة أنني انفق عليها مبالغ طائلة كي تظهر بالشكل الذي أرغبه، فهي هوايتي المفضلة، ومع أن سعر السيارة مرتفع في حد ذاته، إلا أن ذلك لم يثنني عن تدليل سيارتي، وأن انفق عليها ماديا”.
وعن التغييرات التي أحدثها في سيارته قال” التغييرات التي تمت في السيارة تم تصميمها وتنفيذها من قبل شباب سعودي، وهم أوجدوا هذه المواد من البيئة المحلية ومن قطع موجودة بالسوق، ولكن بعبقريتهم استطاعوا أن يوظفوا تلك الأفكار في إبراز لوحات فنية جميلة، فمثلا جعل الأبواب الأمامية والخلفية تعمل بالطريق الهيدرولوكية أمر رائع، وتحقق ذلك بالحصول على أذرع كبس لسيارة مرسيدس، أما الأنظمة الداخلية فتم تغييرها بالكامل من أنظمة الصوت والصورة، وتم تزويد المقاعد الأمامية والخلفية بشاشات عرض للفيديو وتوفير نظام السرعة العالي بالمركبة، كما قمت بتغيير جنوط السيارة إلى مقاس 20 والمرايا الجانبية أخذت من سيارة بي إم دبليو، بحيث كونت شكلاً آخر مغاير تماما لشكلها الأصلي”، مشيرا إلى أن بعض الأنظمة المضافة كلفتنه 10 آلاف ريال.
ويشير الشريف إلى أنه يلاحظ إعجاب الآخرين بسيارته ويقول “ما أن أتوقف بجوار محل تجاري أو إشارة مرور إلا ويسألني الشباب عن كيفية عمل هذه التغييرات، ولا أجد إحراجا في ذلك، بل إشباعا وتحقيقا لرغباتي، وغالبا ما يلتقط البعض صورا للسيارة”.
وقال الشريف إنه شارك في مسابقة (أجمل سيارة) التي أقيمت مؤخرا بمهرجان (أهلا شباب مكة) وحصل فيها على المركز الثالث وجائزة نقدية،مؤكدا أنه شعر بأن المجتمع يقدر المواهب وأنه سيشارك في أي مسابقات أخرى في هذا الاتجاه.
أما وسام مطر (طالب جامعي) فيقول”أهوى إجراء التعديلات في السيارة ،وقد حصلت على المركز الثاني في مسابقة (أجمل سيارة) ونحن من خلال هذه الهواية نتمنى أن تشاهد مواهبنا، وأن يتعرف الجميع على اهتمامات الشباب ومقدرتهم على الإبداع، وهذه الهواية نعبر من خلالها عن أنفسنا”.
وأضاف “نتمنى من إدارة المرور تفهم هواياتنا، وأن يخصصوا لنا ميدانا وفق أنظمة السلامة المرورية لممارسة عرض هذه السيارات”، مؤكدا أنهم يمارسون هذه الهواية للمتعة فقط وليست للتنقل، مشيرا إلى وجود معارض ومهرجانات عالمية كبيرة تقام كل عام لمثل هذه الهوايات.
وأشار مطر إلى أن التغييرات شملت محرك السيارة ليبدو أفضل أداء، وأن المبالغ التي أنفقها على التغييرات في سيارته بلغت 40 ألف ريال دون سعر السيارة ، واستغرقت التغييرات 3 سنوات منذ أن اشتري سيارته، وبدأ يغير فيها حتى وصلت إلى هذا الشكل، مؤكدا أنه سيشارك في أي مسابقة تقام لإبراز هذه الهواية التي لا تختلف عن الهوايات الأخرى.

http://www.alwatan.com.sa/daily/2005-12-26/socity/socity03.htm[color=blue] [/color][size=8] [/size][face=Andalus] [/face]

شباب يدللون سياراتهم ويقومون بتهجينها لتظهر في حلة جديدة 3

أطلب تمويل أو تجربة السيارة الأن

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


سيارات للبيع من أصحابها

مقالات ذات علاقة