, المربع نت

المربع نت – وافقت شركة “تويوتا” عملاق صناعة السيارات اليابانية على دفع أكثر من مليار ريال لزبائنها الذين رفعوا قضايا ضد سيارات تويوتا بحجة زيادتها في السرعة بشكل خطير ودون سابق انذار “مثبت السرعة” الاتفاق الذي مازال بإنتظار المصادقة عليه من طرف أحد القضاة الفدراليين بمدينة كاليفورنيا، يشمل دفع 250 مليون دولار للزبائن الذين باعوا سياراتهم بسعر أقل من سعر شرائها بسبب الخلل الموجود فيها، إضافة الى تركيب نظام فرامل جديد في اكثر من 3.25 مليون سيارة بسعر 250 مليون أخرى من الاتفاق أيضاً

يأخذها مالكي السيارات التي لاتستطيع تويوتا تركيب قطع الغيار فيها فيأخذونها المال كتعويض مباشر نظام الزيادة الفجائية في السرعة ظهر ما بين عامي 2009 – 2010 والذي كانت مشاكل في السعودية ودول الخليج على اثر كبير جداً وانتشرت في موقع اليوتيوب العديد من المقاطع حول تعليق مثبت السرعة الذي كان سيذهب ضحيته العديد من الاشخاص ومالكين سيارات تويوتا والذي أدى بشركة تويوتا الى استدعاء أكثر من 14 مليون سيارة في العالم، كما ان التقارير يشير الى وجود خلل في نظام الفرامل لجميع السيارات وقد أكدت شركة تويوتا أنا الخلل في النظام الكهربائي الداخلي، ولكن بسبب أخطاء من السائقين، أو بسبب مشاكل بدواسات الوقود من جهة أخرى، أكدت شركتا “Nasa” و “الشركة الوطنية لأمن الطرقات السريعة” أن النظام الداخلي لأجهزة السيارات لا يعاني من أية خلل قال المحامي “Steve Berman” و المسؤول عن القضايا المرفوعة أن الأمر كان بمثابة تحدي منذ البداية، و أنه قام بجمع خبراء، نفسانيين، فيزائيين، و حتى بعض من أفضل مهندسي الكهرباء في العالم لتشخيص هذه المشكلة التي اقاموها ضد تويوتا كما أن الاتفاق يغطي كل الأشخاص المذكورين أعلاه بقيمة 30 مليون دولار !
و في التقرير التي كتبته تويوتا بعد الموافقة على الشروط و الاتفاق قالت كتالي:

, المربع نت

“من باب المبادئ الأساسية لنا، قبلنا الاتفاق كي نظهر أننا نضع الزبائن فوق كل شيء، و نظهر كذلك أنهم أن باستطاعتهم الاعتماد علينا”

 

, المربع نت

“بكاء أكيو تويودا الرئيس التنفيدي لتويوتا وحفيد المؤسس الاول للشركة”

وأفادت وكالة الأنباء اليابانية “كيودو” أن تويودا الذي يظهر بالصورة عقد قبل عامين مؤتمره الصحافي الأول حول موضوع سحب السيارات الذي هزّ سمعة الشركة، وقال “أعتذر بصدق للتسبب بمشاكل وقلق عند الكثير من زبائننا على خلفية سحب أنواع عدة (من السيارات) في مناطق متعددة”.

وهاهو اليوم يتكرر في الولايات المتحدة مرة اخرى!

وقال تويودا (53 عاماً)، حفيد مؤسس الشركة، الذي انحنى اعتذاراً “صدقوني، سيارات تويوتا آمنة”. وأضاف “كرئيس للشركة، أعتبر ما يجري اليوم مشكلة خطيرة ونحن في أزمة”، متعهداً بالعمل بشكل متناسق لإستعادة ثقة الزبائن.

مع العلم ان مبيعات تويوتا في سنوياً تتجاوز 236 مليار دولار امريكي!

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً