كشفت دراسات وتقارير مرورية صادرة عن جامعات سعودية وإدارة المرور، أن النساء يتسببن بنحو 50 في المائة من الحوادث المرورية، على الرغم من عدم قيادتهن للسيارات.
وأضافت الدراسات أن الأسباب التي تؤدي إلى الحوادث المرورية وتكون المرأة طرفا فيها، يعود إلى جهلها بأنظمة عبور الشارع، إلى جانب بعض الممارسات مثل فتح باب المركبة دون الانتباه إلى السيارات المارة، كما تعتبر المشاجرات الزوجية التي تحدث أثناء القيادة سببا رئيسيا وإن كان غير ملحوظ .
ولفتت الإحصائيات الرسمية إلى وقوع ما يقارب الـ 65 ألف قتيل ونحو 50 ألف مصاب نتيجة وقوع 800 ألف حادث خلال الفترة من 1971-1995 في حين سجلت الدراسات الحديثة وقوع 1.5 مليون حادث في الثلاثين عاما الماضية.
وتؤكد الدراسات أن التصنيف العُمري للمتوفين يدق ناقوس الخطر، حيث أن 78 في المائة تقل أعمارهم عن 45 عاما، إضافة إلى أن إحصائيات وزارة الصحة تشير إلى أن خمس المتوفين هم من الأطفال ممن تقل أعمارهم عن 15 عاما.
وتشكل حوادث الدهس في السعودية مشكلة خاصة داخل المدن والأحياء، وعند المدارس والمجمعات التجارية حيث تسجل إحصاءات المرور أكثر من 7 آلاف حادث دهس خلال العام الواحد.

[/B][face=Courier] [/face][size=8] [/size][color=blue] [/color]

, المربع نت

أطلب تمويل أو تجربة السيارة الأن

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


سيارات للبيع من أصحابها

مقالات ذات علاقة