مبيعات السيارات, المربع نت

المربع نت – واجهت صناعة السيارات العالمية تحديات حقيقية خلال الأعوام الثلاثة الماضية، بداية بجائحة الكورونا ومروراً بأزمة نقص أشباه الموصلات المستمرة لوقتنا الحالي ونهاية بالغزو الروسي لأوكرانيا في بداية 2022.

وتتجه الصناعة إلى عام جديد محفوف بالتعقيدات السياسية والاقتصادية والتضخم العالمي .. وقد صدر تقرير جديد من مركز JATO البحثي، يشير إلى أن المبيعات العالمية للمركبات، بما يشمل سيارات الركاب والسيارات التجارية الخفيفة وشاحنات البيك أب انخفضت بعض الشيء خلال 2022.

مبيعات السيارات, المربع نت

ويشير التقرير لانخفاض المبيعات العالمية للسيارات بـ 1.9% تقريباً خلال 2022 إلى 79.4 مليون سيارة مقارنة بمبيعات 2021، وبالنسبة لمبيعات 2023 فيتوقع المركز أن تتراوح بين 79 و81 مليون سيارة.

الأسواق الأنجح في عالم السيارات كانت الصين والهند، بفضل النمو المستمر لمبيعات السيارات الكهربائية في الصين وانفتاح الاقتصاد الصيني مؤخراً وتخفيف قيود الكورونا، كما تستمر الحكومة الهندية بتحديث البنية التحتية ودعم النمو الاقتصادي، مع تلقيها لتمويل واستثمارات واسعة من الصين، ما أدى لنجاح متصاعد لعلامات السيارات الصينية في الهند.

مبيعات السيارات في أوروبا وأمريكا لم تختلف كثيراً العام الماضي مقارنة بعام 2021، ولكن مبيعات السيارات في الدول النامية، مثل أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وبعض الدول الآسيوية الأخرى عانت من تراجع حقيقي في ظل تضخم الأسعار وانخفاض إنتاجية المصانع.

مبيعات السيارات, المربع نت

شاهد أيضاً:

سيارات للبيع من أصحابها

أشباه الموصلات السيارات الكهربائية

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً