بورش, المربع نت

المربع نت – بورش هي واحدة من علامات السيارات التي ترددت طويلاً قبل دخول عالم السيارات الكهربائية، وحتى مع طرح سيارة تايكان الكهربائية الجديدة، رفضت بورش التعهد بالتحول إلى علامة كهربائية بالكامل في المستقبل كما فعلت معظم شركات السيارات الألمانية والأوروبية الأخرى.

وعلى النقيض من ذلك، قررت بورش الاستثمار في تكنولوجيا جديدة لتطوير نوع من الوقود الصناعي المستخلص من الهواء والمياه للاستخدام في سيارات البنزين، وبالفعل بدأت بورش بتجربة وضع الوقود الجديد في سيارة 911.

بورش, المربع نت

وتعاونت بورش مع شركة Highly Innovative Fuel التشيلية واستثمرت فيها مؤخراً لتطوير الوقود الصناعي الجديد باعتباره بديلاً بيئياً مهماً للمحركات الكهربائية والهجينة الثقيلة، وبالفعل بدأت الشركة بصنع الوقود الجديد في مصنع يعمل بطاقة الرياح المتجددة في دولة تشيلي بأمريكا الجنوبية.

صنع الوقود الجديد من الهواء والمياه 

بورش, المربع نت

ويقوم المصنع بالجمع بين الكربون المسحوب من الهواء والهيدروجين من المياه لصنع مادة الميثان، والتي يمكن حرقها في محركات الاحتراق الداخلي تماماً مثل البنزين لتشغيل المركبات.

المذهل هنا أن بورش وضحت إمكانية استخدام وقود الميثان الصناعي الجديد في أي سيارة بنزين مباشرة بدون أي تعديلات ميكانيكية، وتهدف بورش في البداية لصنع 128 ألف لتر من هذه الوقود الصناعي سنوياً مع زيادة معدلات الإنتاج بشكل جذري إلى 550 مليون لتر سنوياً قبل 2030.

الإشكالية الرئيسية هنا هو السعر المرتفع لهذا الوقود الجديد، لذ قررت بورش الاكتفاء باستخدامه في بعض المشاريع الخاصة مثل بعض سيارات السباق، ولكن تتوقع بورش انخفاض السعر بـ 80% على الأقل بحلول 2026، ما سيسمح باستخدامه بشكل تجاري وواسع.

بالطبع أهم ميزة لهذا الوقود هو أن نفس كمية الكربون المسحوبة من الهواء أثناء صنع الوقود هي التي يتم ضخها في الانبعاثات الكربونية أثناء حرق الوقود، ما يعني أنه محايد كربونياً وصديق للبيئة.

بورش, المربع نت

شاهد أيضاً:

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً