مرسيدس, المربع نت

المربع نت – في نهاية القرن التاسع عشر كشفت مرسيدس دايملر عن أول شاحنة آلية بمحرك مثبت على المحور الأمامي للعجلات، والتي تعد السبب الرئيسي لتواجد شاحنات مرسيدس بنز الحالية مع طرازات سبرينتر، لتبدأ العلامة الألمانية بعرض أول شاحنة لها من طراز 1899 في متحف مرسيدس لتوجيه الضوء على تاريخ الشركة العريقة.

ظهرت شاحنة دايملر للمرة الأولى في عام 1896 بتصميم يتشابه مع العربات التي تجرها الخيول، ولكن تأتي مزودة بمحرك أسفل مقعد السائق مع نظام توجيه مستقل، وكانت تعتمد على نقل الحركة من المحرك إلى العجلات الخلفية عبر عجلات متتالية وسلاسل لنقل الحركة.

مرسيدس, المربع نت

مرسيدس, المربع نت

تميزت هذه الشاحنة على عكس النماذج السابقة بالتصميم الجيد مع تطورها خلال العديد من الأعوام حتى أصبحت تقدم باسم سبرينتر والتي تتواجد بالأسواق العالمية حتى الآن، حيث اعتمد طراز 1899 على محرك مثبت بالمحور الأمامي مع غطاء لحماية المحرك، وعجلات مطاطية أعلى الإطارات الخشبية، لتصبح هذه الشاحنة واحدة من أهم النماذج في تاريخ العلامة الألمانية.

ظهر التصميم الأول للشاحنة بوجود المقعد المثبت على المحور الأمامي للعجلات أمام مقعد السائق، وكانت تقدم بمحرك ثنائي الأسطوانات بسعة 1.5 لتر يولد قوة 5.6 حصان، لتتمكن الشاحنة من الوصول لسرعة قصوى 16 كم/ ساعة، مع حمولة قصوى 500 كجم.

مرسيدس, المربع نت

تطورت الشاحنة بالعام التالي لتتراوح الحمولة القصوى من 800 إلى 3,200 كجم مع قوة تتراوح من 4 إلى 8 حصان بمحرك ثنائي الأسطوانات، مع توافر خيار بمحرك رباعي الأسطوانات بقوة 12 حصان، وتتواجد الشاحنة الآن في متحف مرسيدس بنز في ألمانيا بجانب العديد من المركبات المؤثرة في تاريخ العلامة.

مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت

المصدر: مرسيدس

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً