مرسيدس, المربع نت

المربع نت – يحوي تاريخ السيارات الكثير من الروايات التي تحكي قصة بداية أي سيارة أو علامة تجارية لصناعة السيارت، كما شهد القرن العشرين العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون بين شركات صناعة السيارات، ومن أهم العلامات التجارية التي تعاونت مع غيرها من مُصنعي السيارات هما بورشة ومرسيدس بنز الألمانيتين، وذلك لإنتاج سيارات استطاعت خلال 5 سنوات من الإنتاج أن تصبح واحدة من أساطير  عالم السيارات.

تعاون بورشه ومرسيدس يُنتج 500E الفريدة

مرسيدس, المربع نت

مرسيدس, المربع نت

مع بداية الثلاثينات تأسست بورشه الألمانية واحدة من أهم المُصنعين للسيارات على يد النمساوي فرديناند بورشه، وقد أصبحت الشركة المُصنعة للسيارات الرياضية الفارهة كشركة استشارات هندسية ومشاريع صغيرة داخل شركة دايملر الشركة الأم لمرسيدس بنز، والتي عمل فيها فيرديناند لسنوات طويلة.

بنهاية الثمانينات أرسلت مرسيدس بنز قطع الغيار إلى مصنع بورش “Reutter-Bau” في (شتوتغارت) حيث تم تجميع هيكل مرسيدس 500E يدويًا، وعند الانتهاء تم نقل الهيكل بالشاحنة إلى مصنع تجميع مرسيدس بنز الألمانية ويتم العمل على طلاء هيكل السيارة، وبمجرد أن جف الطلاء تم شحن الهيكل المطلي بالورنيش مرة أخرى إلى مصنع بورش ويتم وضع المحرك القلب النابض لإحياء السيارة مرسيدس 500E للفحص النهائي والتسليم،  ومن ثم تم نقل عدد السيارات المُنتجة من هذا الطراز الكلاسيكي الفريد، وقد استغرقت تلك العملية 18 يومًا كاملاً لكل سيارة، والتي ظهرت للمرة الأولى عالميًا في معرض باريس للسيارات في أكتوبر من عام 1990.

تم طرح مرسيدس 500E النسخة عالية الأداء من سيارة W123 والتي تم بيعها من قبل مرسيدس بنز في ذات العام، حيث أُنتجت السيارة بالتعاون المشترك بين بورشه ومرسيدس حيث أرادت الأخيرة في عام 1989 وضع محرك V8 (من موديل SL) في موديل W124، ولكن لم يكن لديها القدرة على تصميم السيارة بحيث انشغل مهندسو السيارة بتطوير موديل أس كلاس، بالتالي، لجأت الشركة إلى التعاون مع بورشه، بحيث قامت الأخيرة بهندسة السيارة التي أُطلق عليها اسم 500E.

إقرأ أيضًا: “لادا بورشه 2103” صناعة روسية بلمسات ألمانية ظهرت في سبعينات القرن الماضي بنسخة واحدة فقط 

أُعيد تصميم هيكل السيارة مرسيدس 500E ليتسع محرك V8 بقوة 326

مرسيدس, المربع نت

موديل 500E كان أعرض من فئات E الأخرى، ولذلك لم تكن مرسيدس قادرة على إنتاجه في مصانعها لأنه لم يكن متوافق مع خط التجميع، وفي النهاية، لجأت مرسيدس مجددًا إلى بورشه، والتي وافقت على إنتاج السيارة في مصانعها بحيث كانت تعاني من أزمة في ذلك الوقت، وكانت القدرة الإنتاجية لمصانعها غير مستغلة بالكامل.

ساهمت بورشه في إعادة تصميم نظام التعليق في السيارة، وهيكل السيارة ليسع محرك بـ8 اسطوانات V8 من مرسيدس SL رودستر مع بعض التحسينات، فضلًأ عن تصنيعها للسيارة بشكل حصري؛ حيث حصل موديل E500 المميز على بعض التعديلات الأخرى التي ميزتها عن باقي طرازات سلسلة E-Class، وجاءت بمحرك مكون من 8 اسطوانات V8، ينتج قوة قدرها 326 حصان، مع عزم أقصى للدوران يبلغ 480 نيوتن متر، فيما تتسارع السيارة من 0 – 100 كم/ساعة في 6.1 ثانية، وتصل سرعتها القصوى إلى 250 كم/ساعة.

كما عملت بورشه بشكل أساسي في تحويل سيدان E-Class إلى سيارة رياضية مميزة، تولت أيضاً مهمة إنتاجها، حيث كان يتم إنتاج الهيكل في مصنع مرسيدس قبل أن يتم إنهاء تجميع النسخ بمصنع بورشه، وتم إنتاج السيارة منذ عام 1990 وحتى عام 1995، ليستمر إنتاج واحدة من أفضل ما قدمته الصناعة الألمانية ضمن السيارات السيدان الفاخرة عالية الأداء، تم إنتاج أقل من 10,500 نسخة من مرسدس 500E منذ عام 1991 وحتى عام 1994.

شاهد أيضًا: استعراض مرسيدس مايباخ S680 2022 وسعرها فوق الـ 1.7 مليون ريال!

مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت مرسيدس, المربع نت

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً