ستيلانتس, المربع نت

المربع نت – عالم السيارات متجه بشكل حاسم للعصر الكهربائي بغرض خفض الانبعاثات الكربونية والتحكم في التغير المناخي وارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض، ولكن هل العالم مستعد فعلاً لهذا التحول المحوري؟ وهل صناعة السيارات بشكل خاصة مستعدة لهذه الخطوة؟.

مدير قسم التصنيع لمجموعة ستيلانتس، أرنود ديبوف، حذر من انهيار صناعة السيارات بسبب الأسعار المرتفعة للسيارات الكهربائية وعجز قطاع كبير من المستهلكين عن اقتنائها، ما يمثل تحدياً هائلاً لشركات السيارات بعد الانتقال للموديلات الكهربائية بشكل حصري خلال الأعوام القادمة.

شركات السيارات تعمل بالفعل على خفض تكلفة تطوير وتصنيع السيارات الكهربائية، خاصة البطاريات المكلفة، ولكن مؤخرًا شهد القطاع الكهربائي ارتفاعاً كبيراً في الأسعار بعد الغزو الروسي لأوكرانيا وانقطاع سلاسل التوريد العالمية لبعض العناصر الهامة لإنتاج السيارات والبطاريات الكهربائية.

وبالفعل اضطرت معظم شركات السيارات مؤخرًا لرفع أسعار سياراتهم الكهربائية، وعلى رأسهم تيسلا، لتحقيق هوامش ربحية مقبولة، ما يعني عجز المزيد من المستهلكين عن شراء هذه السيارات مقارنة بموديلات البنزين والديزل.

وتأتي تصريحات ستيلانتس بعد يوم واحد من قرار الاتحاد الأوروبي بحظر مبيعات سيارات البنزين والديزل الجديدة بشكل كامل بحلول 2035، وهي خطوة يتوجس منها ومن عواقبها الكثيرون في مجال السيارات.

ستيلانتس, المربع نت

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.