رديتر, المربع نت

المربع نت – يعتبر رديتر من أبرز أجزاء نظام التبريد في السيارة، حيث أنه المسئول بالدرجة الأولى عن تخزين المبرد مما يقلل من درجة حرارته أثناء عمل السيارة، إلا أن هذا الجزء قد يتعرض لبعض المشاكل التي تؤثر على المبرد ولعل مشكلة نقص الماء في المبرد أو التبريد من أكثر المشاكل شيوعاً، ونستعرض من خلال المقالة أهم المعلومات حول مكونات رديتر السيارة وكذلك ابرز الأعطال التي تواجهه.

رديتر

رديتر هو أحد أجزاء السيارة المتخصصة في تبريد المحرك وخفض درجة حرارته أثناء فترة عمل السيارة، يتعرض هذا الجزء كغيره من أجزاء السيارة لعدد من المشاكل التي قد تؤثر على عمله بالطريقة المطلوبة، كما أن نقص الماء في المبرد من أهم المشاكل التي قد تؤثر عليه.

يتكون رديتر من خزنة مصنوعة من النحاس والتي تبرد وتخفض درجة حرارة محرك السيارة أثناء حركتها، يوجد نوعان من المشعات، الأول يزود بالمياه اللازمة للتبريد من خلال غطاء السيارة، والثاني يزود بالماء من خلال خزان مياه جانبي.

اقرأ أيضاً: تعرف على طريقة تنظيف رديتر السيارة

يقوم رديتر بنقل الحرارة من السائل الموجود بداخله إلى الهواء الخارجي لتبريد السائل، والذي بدوره يبرد المحرك وأجزائه الداخلية، غالبًا ما تستخدم المشعات لتبريد سوائل ناقل الحركة الأوتوماتيكي، ومبرد مكيف الهواء، وهواء السحب، وكذلك لتبريد زيت المحرك أو سائل التوجيه المعزز، يتم تثبيت المعزز والرادياتير في موضع يستقبل فيه تدفق الهواء نتيجة حركة السيارة الأمامية، ويوجد مباشرة خلف المصد الأمامي، وعند تركيب المحركات في الوسط أو الخلف، من الشائع تثبيت المبرد خلف الشبكة الأمامية لتحقيق تدفق هواء كافٍ، على الرغم من أن هذا يتطلب قنوات تبريد طويلة، بدلاً من ذلك، قد يسحب المبرد الهواء من التدفق فوق الجزء العلوي من السيارة أو من شبكة مثبتة على الجانب.

بالنسبة للمركبات الأطول، مثل الحافلات، يكون تدفق الهواء الجانبي أكثر شيوعًا لتبريد المحرك وناقل الحركة، كما أن تدفق الهواء العلوي أكثر شيوعًا لتبريد مكيف الهواء.

رديتر, المربع نت

ماء الرديتر

تعمل مياه الرادياتير بشكل أساسي على خفض درجة حرارة محرك السيارة ليتمكن من العمل بكفاءة، وذلك من خلال توفير الحماية اللازمة التي تحد من جميع الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها المحرك، كما أنها تحمي المحرك ونظام التبريد من الصدأ، و يحمي نظام التبريد من التآكل بسبب احتوائه، على زيوت التشحيم.

هناك عدة أنواع من المياه التي تستخدم لملء الرادياتير، ويختلف كل نوع في مواصفاته العامة وطبيعة استخدامه، هذه الأنواع هي:

الماء العادي

يساهم استخدام الماء العادي في حدوث ترسبات تؤثر على مسارات المياه في الرادياتير بشكل سلبي، كما يؤدي إلى إتلاف مكيف السيارة، ويتبخر هذا الماء عندما تصل درجة حرارته إلى 100 درجة، الأمر الذي جعل خبراء السيارات ينصحون بعدم استخدامه.

المياه الخضراء

يتكون هذا النوع من الماء من سائل زيتي منخفض الكثافة، ومادة تسمى السيليكات، ويمكن استخدامه لمدة عامين دون الحاجة إلى تغييره، يتبخر الماء الأخضر عند درجة حرارة 120 درجة مئوية، وعادة ما يستخدم في المحركات الصغيرة.

ماء أحمر

وهو أفضل أنواع سائل التبريد من حيث الأداء، لأنه لا يحتوي على السيليكات التي تضر بنظام التبريد على المدى الطويل، كما أنه سائل زيتي عالي الكثافة، مما يجعل معظم استخدامه يتركز في المحركات الكبيرة، ويمكن استخدامه لمدة خمس سنوات دون الحاجة إلى تغييره مرة أخرى.

يفضل دائماً عدم استخدام المياه في سائل التبريد أو على أقل تقدير تبديلها بين الفترة والأخرى والاعتماد على ماء الرديتر الذي يتواجد في محطات الوقود أو لدى الميكانيكي قد يجنبك الكثير من المشاكل وتحتوي على الكثير من المواد غير المرئية التي قد تؤثر على المبرد وعلى خراطيمه مع الوقت، لاسيما إذا كانت المياه كلسية، كما أن المياه العادية قد لا تتحمل درجة حرارة مرتفعة كما أنها تتجمد بمجرد أن تصبح الحرارة صفر.

اقرأ أيضاً: “فيديو” شاهد وتعرف على أضرار المياه العادية للرديتر

تلف رديتر السيارة

  • تؤدي العديد من المشاكل داخل نظام التبريد إلى غليان ماء الرديتر، وأبرز هذه المشاكل هي تعطل ترموستات الحرارة حيث أنها تعمل أوتاميتيكيًا حتى تسمح للسائل الرديتر بالدوران في الأمكنة المخصصة له، مما يعمل على تقليل درجة حرارة أجزاء محرك السيارة وحمايتها من التلف، ولكن إذا تعرضت تلك القطعة للتلف، فإن ذلك يتسبب في عدم دوران سائل التبريد بالسيارة.
  • السبب الثانى هو تلف مروحة التبريد حيث أن ذلك يتسبب في ارتفاع درجة حرارة المحرك، مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع درجة حرارة سائل الرديتر، أو وجود عيب في طبة الرديتر حيث أن هذا الغطاء له عمر افتراضي، ومن المفترض تغييره كل فترة للحفاظ على حرارة المحرك المعتدلة.
  • هناك العديد من الأسباب والتي تؤثر على مستوى منسوب ماء الرديتر أهمها تلف غطاء الرديتر، ارتفاع درجة حرارة المحرك، وجود شقوق في الرديتر، استخدام المكيف بكثرة، وجود عطل في المروحة، تلف الرديتر.
  • يعمل الثرموستات تلقائيًا للسماح لسائل الرادياتير بالدوران في مكان خاص لذلك مما يساعد على تقليل درجة حرارة أجزاء المحرك ويعمل على حمايتها من التلف، وفي حالة حدوث تلف فإن ذلك يؤدي إلى قلة دوران المبرد في السيارة، ويرفع درجة حرارة المحرك، مما يؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة الجل من درجة حرارة الماء في المبرد لتخزين المياه، مما يؤدي إلى غليانها.
  • يؤدي تلف مروحة التبريد إلى ارتفاع درجة حرارة المحرك، مما يساهم في ارتفاع درجة حرارة ماء الرديتر، لذلك يجب فحص مروحة التبريد عند ملاحظة فوران ماء الرديتر، وتوجد هذه المروحة أسفل غطاء المحرك.
  • يمكن أن يؤدي وجود مشاكل في غطاء الرديتر إلى فوران الماء الموجود في المخزن الخاص به، وينصح خبراء السيارات بتغيير هذا الغطاء كل عامين للحفاظ على حرارة المحرك بشكل معتدل ومتوازن.

رديتر, المربع نت

تنظيف الرديتر

1- قم بتوصيل خرطوم مياه بفتحة الرادياتير.

2- لاحظ مرور الماء في الدورة.

3- قم بتشغيل المحرك لمدة خمس دقائق.

4- استخدام تيار من الماء والهواء عكس اتجاه دورة التبريد.

5- نظف الفراغات الموجودة في الأنابيب النحاسية لإزالة الحشرات أو أوراق الأشجار أو أي عوائق بداخلها.

6- أطفئ المحرك واتركه لمدة ربع ساعة حتى يبرد.

7- مراقبة عدم وجود تسرب في مياه الرادياتير.

8- الاهتمام بنظام التبريد وسد أي تسرب فيه.

أما لتنظيف رديتر السيارة من الصدأ

1- أفرغ ماء الرادياتير بالكامل.

2- أضف الماء المقطر لاستخراج الهواء من دورة التبريد.

3- ضع أي نوع من المنظفات بدون استخدام الخل والملح واتبع التعليمات المصاحبة للمنظف من حيث قيادة السيارة أو تشغيل المحرك دون تحريك.

4- أفرغ الرادياتير من جديد، ضع الماء المقطر بمنظف، وكرر هذه العملية أكثر من مرة مع استبدال الرادياتير وتركيبه لضمان نجاح عملية التنظيف.

5- قم بفك ترموستات الكوع وتنظيفه جيدًا.

6- فحص الخراطيم المطاطية المتصلة بالرادياتير وتغييرها في حالة وجود أي تشققات.

يوصى بإجراء هذه العملية بشكل دوري كل عام بتنظيف الرادياتير من الزيت، حيث يتشكل الصدأ نتيجة تراكم الرواسب على مر السنين.

شاهد أيضاً: “64 علامة” تعرّف على ماذا تعني هذه الاشارات التي تظهر في طبلون السيارة

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً