27 ديسمبر، 2011 3:24 م منذ 8 سنوات, 1 شهر

جهاز يمنع التصادم الخلفي

A A A

واشنطن – «نادي السيارات»

ورغم أن الجهاز الجديد ليس الأول من نوعه بالنسبة لأجهزة تفادي التصادم من الخلف حيث طورت شركات عديدة أجهزة للمساعدة في هذا المجال فإن أهم ما يميزه هو بساطة الفكرة وسهولة استخدام وانخفاض ثمنه.

تقول الشركة الأمريكية إن الجهاز الجديد يعتمد على إعطاء ضوء تحذيري قوي لسائقي السيارات في الخلف عند استخدام المكبح بشكل مفاجئ وهو ما يعطي هؤلاء السائقين القادمين من الخلف الفرصة للتوقف وعدم الاصطدام بالسيارة التي أمامهم. تعتمد فكرة الجهاز على إيجاد إطار حول اللوحة المعدنية لأرقام السيارة مزود بصمامات الضوء الثنائية بحيث يطلق هذا الإطار إشارات ضوئية قوية لعدة ثوان عند ضغط السائق على بدالة المكبح بشدة وهو ما ينبه السائق القادم من الخلف إلى توقف السيارة التي أمامه فجأة. وتستخدم الشركة الأمريكية بطارية حديثة لتشغيل هذه الإضاءة. وعلى الرغم من ارتفاع سعرها نسبيا فإن الشركة تقول إن البطارية تعمل لمدة 15 ألف ساعة متصلة أو ما يتراوح بين عامين وثلاثة أعوام قبل الحاجة إلى استبدالها وأن الجهاز كله لا يزيد سعره عن 30 دولار أمريكي.

ورغم عدم وجود دراسات كافية حول كفاءة هذا النوع من الإشارة الضوئية مقارنة بالإشارة الضوئية التقليدية التي تضيء عند استخدام المكبح فإن الشركة المنتجة تقول إن الجهاز الجديد نجح في خفض احتمال التعرض للاصطدام من الخلف بنسبة 60 في المائة مقارنة بالإشارات التقليدية.

وتشير الشركة في موقعها على الإنترنت إلى الأهمية البالغة لهذا الجهاز في ضوء الزيادة الكبيرة في عدد حوادث التصادم من الخلف في الولايات المتحدة التي تصل إلى أكثر من 1.5 مليون حادث سنوياً، وهو ما يعني عدم كفاية الإشارة الضوئية القديمة في تنبيه السائقين إلى التوقف المفاجئ للسيارات التي أمامهم.

وتركيب جهاز صدن ستوب لا يستغرق أكثر من ثوان معدودة في الوقت نفسه فإنه ينبه السائقين القادمين من الخلف إلى التوقف المفاجئ للسيارة بصورة أكبر وهو ما يتيح لهم الفرصة للتوقف وتفادي الاصطدام بالسيارة خاصة وأن زيادة الفترة الزمنية المتاحة أمام القادمين من الخلف لاتخاذ رد الفعل على التوقف المفاجئ للسيارة التي أمامهم بمقدار ربع ثانية يعني زيادة المسافة المتاحة للتوقف بمقدار 20 قدما وهو ما يعني تقليل احتمال الاصطدام من الخلف بنسبة كبيرة كما ذكرنا.

كما أن جهاز صدن ستوب يصدر الإشارات الضوئية عند استخدام المكبح بصورة طبيعية وليس بصورة قوية مفاجئة وهو ما يميزه عن الإشارة الضوئية التقليدية.

في الوقت نفسه فإن كل ما يحتاج إليه المستخدم لتركيب الجهاز الجديد في سيارته هو مجرد (مفك أو مفتاح) براغي، حيث يتم تركيب الجهاز حول لوحة الأرقام المعدنية بنفس الطريقة التي يتم بها تثبيت اللوحة ولا يحتاج الجهاز إلى أي توصيلات سواء بالمكبح أو بالأجزاء الكهربائية في السيارة حيث يعمل الجهاز بنظام الإشارات اللاسلكية من المكبح إلى وحدة الإشارة الضوئية. كما أن كل ما يحتاج إليه الجهاز لكي يعمل موجود بداخله ويعمل بصورة آلية بمجرد الضغط المفاجئ القوي على بدالة المكبح.

وأخيرا فإن الخبراء يقولون إن السعر المنخفض للجهاز الذي لا يتجاوز سعر العديد من الملحقات الجمالية التي يمكن إضافتها إلى السيارة يمكن أن يزيد فرص شرائه ولو على سبيل الاختبار، خاصة وأن المنظمات المعنية بحماية المستهلك سواء الأهلية أو الرسمية في الولايات المتحدة لم تجر أي دراسات عليه حتى الآن ولم تصدر أي توصيات سواء باستخدامه أو بعدم استخدامه.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
246