, المربع نت

المربع نت – مع إعلان رينو الفرنسية هذا الأسبوع عن انسحابها الرسمي الكامل من السوق الروسي وبيع 100% من ممتلكات شركة “رينو روسيا” لمدينة موسكو، أعلن عمدة موسكو، سيرجي سوبيانين، عن تأميم مصنع رينو وتحويله لإنتاج موديلات روسية جديدة كلياً.

هذه الموديلات ستندرج تحت علامة “موسكوفيتش” الروسية العريقة التي اشتهرت في روسيا وعدة أسواق أخرى خلال القرن العشرين قبل إفلاسها في عام 2006 بعد أعوام من انهيار الاتحاد السوفيتي.

, المربع نت

وأكدت مدينة موسكو رسمياً جديتها في إعادة إحياء علامة موسكوفيتش مرة أخرى، وأنها لن تسمح بتسريح آلاف العمال التابعين لرينو في المصانع الروسية.

مصنع رينو في موسكو خصيصاً لديه تاريخ عريق، إذ بدأ المصنع بإنتاج سيارات فورد منذ 100 عام، وانتقل لإنتاج سيارات علامة موسكوفيتش حتى عام 1998 قبل دخول رينو للسوق الروسي والاستحواذ على هذا المصنع.

وقدر المحللون تكلفة تطوير موديل جديد من الصفر لعلامة موسكوفيتش بحوالي مليار دولار، وستصب العلامة الجديدة تركيزها على سيارات الاحتراق الداخلي، على الأقل خلال الأعوام العشرة القادمة.

, المربع نت

 

سيارات للبيع من أصحابها

رينو سيارات رينو

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.