, المربع نت

المربع نت – أكدت دراسات حديثة إن النعاس أثناء القيادة من أكثر الأسباب شيوعاً للحوادث المرورية في العالم، ووفقاً للدراسة فإن تعرض السائق للنعاس والنوم لمدة 3 ثوان على سرعة 100 كلم-س، فإنه يقطع مسافة 80 متراً من دون متابعة أحوال الطريق، الأمر الذي يرفع خطر وقوع حادث.

, المربع نت

كما ثبت من خلال الدراسة أن خطر وقوع الحوادث نتيجة النعاس يزداد بمعدل 5 إلى 6 أضعاف عند القيادة ليلاً، حيث أن المخ يكون مهيأ للنوم خلال هذه الفترة، وأشارت الدراسة إلى أن  خلود أحد الأشخاص الذين يجلسون قرب السائق للنوم تزيد من  مخاطر النوم أثناء القيادة.

وعلى الرغم من سعي الشركات المصنعة للسيارات إلى توفير تقنيات وبرامج تهدف إلى تنبيه السائق في حال النوم أثناء القيادة، إلا أن هذه التقنيات لا تمنعه إذا كنت مرهق وفي حاجة إلى النوم، ويمكن أن تكون لهذه التقنيات نتائج عكسية، وذلك لزيادة ثقة السائق بأن هذه التقنيات ستنقذه من النوم. 

ولتجاوز مخاطر النعاس والنوم أثناء القيادة، نستعرض لكم عدد من النصائح الهامة، وهي كالتالي:

, المربع نت

أخذ قيلولة قصيرة قبل القيادة يمكنها مساعدتك في تعويض النوم القصير خلال الليل.

أكثر حلّ أماناً أن تقود ومعك شريك في الرحلات الطويلة، حيث كل ساعتين يقود أحدكما ويرتاح الآخر.

– التوقف عن قيادة السيارة عند الشعور بالنعاس، وأخذ قسط من الراحة داخل السيارة أو خارجها.

ابتعد عن القيادة في الوقت المتأخر من الليل، حيث أن ساعاتنا البيولوجية معتادة على أن بعد منتصف الليل يكون موعد النوم، لذا فرصة الشعور بالنعاس مرتفعة جداً.

– فتح نوافذ السيارة واستنشاق الهواء الطبيعي بدلا من تشغيل التكييف.

– تجنب العقاقير التي تسبب النعاس، كمضادات الحساسية ومسكنات الألم.

– الحرص على تناول الوجبات الخفيفة قبل قيادة السيارة، بدلا من الدسمة، التي تزيد من الرغبة بالنوم.

– تشغيل الراديو والانتباه إلى الأخبار أو أحد البرامج.

سيارات للبيع من أصحابها

الغفوة النعاس

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.