, المربع نت

المربع نت – عادت مشكلة الرقائق الإلكترونية وأشباه الموصلات من جديد للتنغيص على صناعة السيارات بعد أن انخفضت حدتها مؤخرًا بعض الشيء..  مع تعطل تصدير غاز النيون من أوكرانيا بسبب الحرب الروسية الأوكرانية التي دمرت أغلب الصناعات في أوكرانيا وروسيا، وخصوصاً صناعات السيارات والصناعات المغذية لقطاع السيارات.

, المربع نت

فمن أهم الصناعات المغذية لصناعة السيارات التي تأثرت بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، هي صناعة الرقائق الإلكترونية أو أشباه الموصلات، بحيث تنتج أوكرانيا حوالي 70% من غاز النيون التي يستخدم في الليزر الذي يصنع الرقائق الإلكترونية، وهو أمر ضروري جداً لهذه الصناعة.

وبسبب تعطل إنتاج غاز النيون في أوكرانيا، انخفض إنتاج الرقائق الإلكترونية في العالم، وهذا نتنج عنه إعلان شركة فولكس فاجن الألمانية توقف الطلبات الجديدة على سياراتها الهجينة بالقابس الجديدة plug-in.

, المربع نت

حيث نشر موقع أوتوموتيف نيوز يوروب أن فولكس فاجن الألمانية تفتقر الآن إلى الرقائق الإلكترونية، وهذا سبب إيقافها لطلبات السيارات الهجينة بالقابس، لتنضم فولكس فاجن إلى أودي التي أعلنت خفض إنتاجها بسبب نفس المشكلة التي ستضرب جميع شركات السيارات بحسب التقديرات قريباً.

هي أزمة تلو الأخرى تواجهها شركات السيارات العالمية، فهل من ضوء قريب في نهاية النفق؟، من الصعب الجزم بذلك الآن.. حالياً الآمال معقودة على محادثات السلام الجارية بين روسيا وأوكرانيا لإيقاف إطلاق النار والوصول لتسوية من نوع ما.

سيارات للبيع من أصحابها

اشباه الموصلات الرقائق الالكترونية

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.