بورش تخفض إنتاجها من السيارات في ألمانيا بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا 3

المربع نت – مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية للأسبوع الثاني، تأثر قطاع السيارات العالمي بشدة من نواحي عديدة وكل هذه النواحي تعيدنا إلى انخفاض الإنتاج بشكل كبير خلال الفترة القادمة، خاصة من العلامات التابعة لمجموعة فولكس واجن الألمانية.

أودي تخفض إنتاج السيارات

اودي تخفض إنتاجها من السيارات

بورش تخفض إنتاجها من السيارات في ألمانيا بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا 4

فولكس واجن بالفعل تأثرت وبشكل كبير، وليس وحدها، بل تأثرت كل شركات السيارات العالمية سواء في روسيا أو أوكرانيا أو في البلاد الأخرى التي لا تبعد عن النزاعات الحالية بين روسيا وأوكرانيا، فمنذ أيام أعلنت شركة أودي الألمانية التابعة لمجموعة فولكس فاجن عن تخفيض الإنتاج في مصنعها الألماني بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

وهذه التداعيات تتمثل في غلق مصانع في أوكرانيا والتي تصنع العديد من الأسلاك الكهربائية التي تستخدم في صناعة السيارات، حيث تورد أوكرانيا 90% تقريباً من هذه الأسلاك إلى مجموعة فولكس فاجن، وفي الوقت الحالي بسبب الحرب، لم تستطيع أوكرانيا تصدير الكميات المطلوبة من هذه الأسلاك إلى مجموعة فولكس فاجن.

بورش تخفض إنتاجها في مصنع ألمانيا

بورش تخفض إنتاجها من السيارات

ولذلك ظهر تقرير أيضاً اليوم يفيد بأن شركة بورش الألمانية في طريقها لتخفيض الإنتاج بشكل ملحوظ في جميع طرازات الشركة بعد أن أغلقت مصنعها في لايبزيغ في ألمانيا، وأظهرت صورة انتشرت على تويتر أن المصنع أغلق أبوابه في 2 مارس الماضي وتوقف في هذا اليوم إنتاج باناميرا وماكان بشكل مؤقت، وأكد التقرير أن المصنع سيفتح أبوابه مرة أخرى في 11 مارس.

 

سيارات للبيع من أصحابها

الحرب الروسية الاوكرانية اودي

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً