, المربع نت

المربع نت – بي إم دبليو هي واحدة من الشركات التي رفضت التعهد بالانتقال للكهرباء حصرياً خلال العقدين القادمين كما فعلت شركات فاخرة متعددة مثل مرسيدس وأودي وكاديلاك.

تبرير بي إم دبليو أنه ببساطة الأسواق العالمية غير جاهزة للانتقال الحصري للمولدات الكهربائية، مع عدم توافر البنية التحتية الضرورية لهذه الخطوة لأعوام طويلة قادمة.

وصرح رئيس الاستراتيجية البيئية لبي إم دبليو، توماس بيكر: “لن نضع موعداً محدداً لإنهاء إنتاج محركات الاحتراق الداخلي حتى تأكدنا من جاهزية الدول الأفقر وقيامها بدورها”.

ووضح بيكر أنه على سبيل المثال، النرويج وهولندا تحتوي حوالي 9 محطات شحن كهربائية لكل 1000 سيارة، ما يعني جاهزيتها التامة للانتقال للكهرباء، ولكن بلدان أخرى أفقر مثل إيطاليا تحتوي على 0.4 محطة شحن فقط بالمتوسط لكل 1000 سيارة، مع معدلات أقل من ذلك بكثير في معظم بلدان العالم الثاني والثالث بطبيعة الحال.

لذلك ترفض بي إم دبليو التعهد بالانتقال للكهرباء في ظل هذه الظروف الاقتصادية والبنيوية في الأسواق العالمية، وإن تتوقع المجموعة أن تكون نصف مبيعاتها كهربائية بحلول 2030، كما أنها متمسكة بخطوة تحويل رولزرويس وميني إلى علامات كهربائية بالكامل بحلول 2030.

, المربع نت , المربع نت

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.