سيارات كوينيجسيج القادمة قد تعمل بوقود بركاني!

[printfriendly]
A A A
22 يونيو، 2021 منذ 1 شهر, 1 أسبوع

المربع نت – تشتهر علامة كوينيجسيج بإبداعاتها الميكانيكية في تصميم المحركات والسيارات الخارقة، ما ساهم في تحقيق سيارتها أجيرا RS لرقم قياسي للسرعة في 2017، فما الجديد القادم من العلامة السويدية؟

وفق مقابلة صحفية أخيرة مع رئيس العلامة، كريسشان فون كوينيجسيج، تعمل الشركة حالياً على تطوير بطاريات جديدة بمستويات فولت مرتفعة للغاية، وربما الأهم من ذلك هو تطوير الشركة لنوع جديد من الوقود الحيوي المستخلص من البراكين!

أجل، سيارات كوينيجسيج القادمة قد تكون مزودة بوقود بركاني بانبعاثات كربونية محايدة.. وصرح رئيس الشركة: “توجد تقنية جديدة تم اختراعها في آيسلندا لاستخلاص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من البراكين وتحويلها إلى ميثانول”، مع استخدام الميثانول كمصدر طاقة حيوي للسيارات ومصانع تحويل الوقود، بغرض ضمان سلسلة إنتاج كربونية محايدة تبدأ من المصنع وتنتهي للسيارة.. بمعنى، لا يوجد أي كربون إضافي صادر عن هذه العملية، فما صدر من البركان يخرج من المصانع والسيارات.

ويُذكر أن كوينيجسيج تعاقدت مع تنفيذي تيسلا السابق إيفان هورتيسكي ليساعد العلامة في جهودها البيئية، وهو ما ظهرت ثماره في سيارة ريجيرا هايبرد الخارقة وسيارة جيميرا التي تجمع بين محرك 3 سلندر 2.0 لتر تيربو وثلاثة محركات كهربائية بقوة إجمالية 1700 حصان.

بفضل إبداعات كوينيجسيج المتعددة في تصميم محركات الاحتراق الداخلي البيئية بصرفيات وقود ممتازة وأداء مذهل، لا ترى العلامة حاجة ملحة لتطوير سيارة خارقة كهربائية بالكامل.. ما الداعي لذلك إذا استطاعوا تطوير سيارات هايبرد بتأثير كربوني محدود للغاية على المناخ؟

 

BNR

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

single.php
للأعلى
21