ويعد أول نفق في محافظة الأحساء حيث بلغت تكلفته الإجمالية 59 مليون ريال وتم عمل أشكال ورسوم على جانبيه عكستا صورا للنخيل رمز الواحة الأحسائية،وكذلك صورة لميناء العقير التاريخي.
من جهته قال رئيس بلدية الأحساء المهندس فهد بن محمد الجبير إن تدشين سمو الأمير للحركة المرورية في النفق شرف كبير لنا في هذا اليوم الغالي على أهالي الأحساء و يأتي من اهتمام سموه وحرصه على متابعة المشاريع التي تنفذ في الأحساء.
وأضاف الجبير أن المشروع أنجز في وقته وتاريخه المحدد و روعي في أعمال النفق الأمور الجمالية من حيث الشكل وكذلك المعالجات والمشاكل التي قد تطرأ عند نزول الأمطار،وأصبح بإمكان سائق المركبة أن يقطع مسافة 2 كيلو متر في أقل من دقيقتين بخلاف الفترة السابقة قبل وجود النفق إذ تحتاج هذه المسافة إلى أكثر من عشر دقائق وقد تتجاوزها وتتعداها لأكثر من ذلك خاصة في أوقات الذروة.
وأشار بأنه روعي في النفق أعلى مستويات السلامة المرورية ووضعت علامات مرورية بأعلى المواصفات وأخذت جميع الاحتياطات من أجل منع الحوادث إلا أن منعها أيضاً يعتمد بالدرجة الأولى على السائق نفسه ومدى مراعاته لتعليمات وإرشادات المرور.
وكشف الجبير عن مشروع تقاطع سكة الحديد وإنشاء جسر يربط مدينة الهفوف بالمبرز عبر طريق دائري يربط الشمال بالجنوب ويعد المشروع في مراحله الأولى حيث تم الإعلان عنه ومن ثم ترسيته واعتماده وذكر الجبير بأن البلدية تعمل الآن على نزع الملكيات في وسط الهفوف من اجل عمل الطريق الدائري في وسط المدينة وأحيائها بطول ثمانية كيلو مترات ويخدم المرور والعابرين من الشمال إلى الجنوب متجاوزاً وسط المدينة وزحمة السير في وسط الهفوف.

أطلب تمويل أو تجربة السيارة الأن

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


سيارات للبيع من أصحابها

مقالات ذات علاقة