جولة داخل مركز تصميم لكزس للتعرف على أسرار الفخامة اليابانية

A A A
24 مايو، 2020 منذ 1 شهر, 2 أسابيع

المربع نت – من المؤكد أن لكزس تقدم العديد من السيارات المبهرة ذات التصاميم المميزة والمواد عالية الجودة، ولكن ما يميز لكزس دائماً هي أنها تضيف روح الثقافة اليابانية إلى سياراتها.

الأمر لا يبدو بالسهولة التي يبدو عليها، أن تخرج قطعة فنية بكل تفاصيلها، أن تهتم بكل جزء صغير من السيارة وتمنحه الروح الخاصة به هو بالتأكيد أمر في غاية التعقيد، لذا سنأخذكم بجولة داخل مركز تصميم سيارات لكزس للتعرف على الأسرار الخاصة بتصميم السيارة.

أول ما ستقع عليه عينك هو قطعة من القماش يقوم المصممون في لكزس بتحويلها إلى قطعة فنية باستخدام فن الاوريجامي الياباني.

يوكو شيميزو

يوكو شيميزو

يتم ثني القماش في صف بعد صف بشكل رائع، ينحني كل منها برشاقة إلى أسفل مع نمو الطيات داخل الصفوف تدريجياً أصغر وأصغر، عملي يدوي طويل من ثني القماش لتقديم بطانة الباب المميزة لسيارة LS 500.

هذا يقودنا إلى يوكو شيميزو المسؤولة الاولى عن هذه العملية، هي في الأساس مصممة أزياء زفاف، ولكنها قدمت للعمل في لكزس واستغرق منها الأمر أربع سنوات لإتقان المهمة، ويستغرق الأمر من يوكو ثلاثة أيام لإنتاج بطانة باب واحدة، أنه أمر مذهل ولكنه طبيعي بالنسبة لكونها تاكومي (أعلى مستوى من الحرفية في اليابان).

يقول يوشيهيرو ساوا، رئيس شركة لكزس إنترناشيونال أنه من أجل جعل علامتنا التجارية فريدة من نوعها، نعتمد على الثقافة اليابانية، حيث أنها بطبعها تهتم بالجمال في أصغر وأدق التفاصيل.

لنأخذ مثال آخر على الدقة المتناهية في تصاميم لكزس وهي سيارة LC500، السيارة التي يتم تجميع أبوابها وتثقيل منحنياتها يدوياً لتظهر بهذا الشكل المميز.

حيث أن الألات تملك نسبة خطأ في تنفيذ المنحنيات تبلغ عشر المليمتر، ولكن عندما يأتي الأمر للتاكومي فإن نسبة الخطأ تبلغ ألف من الملليمتر، وقد يستغرق الأمر أحياناً عام وأكثر من أجل الوصول للوضع الأمثل بالنسبة لمنحنيات السيارة وتثقيلها.

نوع أخر من اللوح الفنية في سيارات لكزس هو الزجاج المميز بتقنية الكيريكو، والتي تعود للقرن التاسع عشر، تشتهر كيريكو بانعكاساتها المتلألئة للضوء، مما يعطي الزجاج أنعاكس أكثر أناقة.

توشيياسو ناكامورا

توشيياسو ناكامورا

 

ولتطبيق هذا الأمر في السيارة، لجأت لكزس لخدمات تاكومي آخر هو “توشيياسو ناكامورا” ، ويستغرق الأمر من الصانع 18 شهراً لأنتاج قطعة واحدة، والتي تضيف مع القماش الفريد من نوعه أجواء داخلية من الفخامة لن تجد مثلها في أي سيارة أخرى.

ويجدر الإشارة إلى أنه لا يصبح الشخص تاكومي بين عشية وضحاها. أو حتى بعد عقد من الزمن. للانضمام إلى هذه الدائرة النخبوية، وهي أعلى مستوى من الحرفيين في اليابان، يقضي الفرد عادةً حوالي 60000 ساعة لإتقان حرفته الخاصة.

لذا عند النظر إلى أي قطعة فنية داخل سيارات لكزس، تأكد أن صانعها قد بذل أقصى درجات جهده للوصول إلى هذا الشكل، وهو ما يعطي الأجزاء المختلفة من لكزس روح حقيقية تميزها عن أي سيارة أخرى.

BNR

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
278