تعرف على جوردن فاجنر رئيس تصميم مرسيدس

A A A
13 مايو، 2020 منذ 1 شهر, 3 أسابيع

المربع نت – جوردن فاجنر هو رئيس التصميم العالمي لمرسيدس منذ 2016، ولكن تأثيره في الشركة يمتد لعقود قبل ذلك، حيث لعب دوراً محورياً في تشكيل لغة تصميم مرسيدس وموديلاتها الفاخرة حول العالم منذ انضمامه للشركة في 1997 وارتقائه لمنصب نائب رئيس التصميم في 2008.

ربما أبرز ما يميز فاجنر عن سابقيه هو أنه أول رئيس تصميم يدرس الفنون، حيث تخرج فاجنر من الكلية الملكية للفنون الجميلة في بريطانيا، مقارنة بالسابقين المتخصصين في التصميمات الهندسية.. كانت هذه مجازفة حقيقية من طرف مرسيدس آنذاك.

كما أن فاجنر، والذي تقلد رئاسة تصميم مرسيدس بعمر الأربعين عامًا فحسب، استلم دوراً أكبر مع انفجار السوق الصيني في العقدين الأخيرين بالإضافة إلى أسواق نامية أخرى مثل البرازيل وروسيا وغيرهما، ورأينا لمساته المتكررة في إرضاء الأذواق الصينية بشكل خاص بسيارات اختبارية وإنتاجية مخصصة لهم بجوار الموديلات العالمية.. ونذكر بشكل خاص سيارة مرسيدس مايباخ “الفخامة المطلقة” التي تم تدشينها في الصين منذ أعوام.

دعونا نعود للوراء قليلاً.. فاجنر بدأ مسيرته المهنية كمصمم في شركة أوبل، قبل انتقاله لمازدا وفولكس فاجن، وانتهائه أخيراً مع مرسيدس في 1997، ليصمم بنفسه موديلات A و B و C و E و CLK و CLS كلاس، مع استمرار توجيهه لتصميم الأجيال الجديدة لموديلات الشركة مثل S-Class القادمة.

فاجنر اهتم بشكل خاص بدعم الموديلات في قاع المجال مثل الـ A-Class والتي أشرف على تغييرات واسعة في تصميمها لتكون أكثر ديناميكية ورشاقة وانخفاضاً لجذب جمهور جديد إليها.

ليس من السهل إصدار أحكام موضوعية على جهود التصميم من شركة أو أخرى لأنها في النهاية تعود لأذواق شخصية، ولكن نعلم أن فاجنر سيستمر في توجيه جميع فروع تصميم شركة دايملر، والتي تشمل مرسيدس في قلبها وسيارات مايباخ الأكثر فخامة وAMG الرياضية، وبالطبع، سيارات EQ الكهربائية، والتي تؤمن مرسيدس أنها تمثل مستقبلها، وهنا سنرى الاختبار الجديد لخبرات وموهبة فاجنر في إقناع الجماهير بأن السيارات الكهربائية لا تقل إثارة ورونقاً عن سيارات البترول والديزل.

 

 

BNR

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
270