26 يناير، 2020 6:00 م منذ 3 أسابيع, 2 أيام

يبدو أن كرايسلر أصبحت علامة سيارات بلا مستقبل

A A A

المربع نت – تبيع شركة كرايسلر ثلاثة طرز فقط إذا حسبت كرايسلر فوياجر التي تم الكشف عنها حديثاً، وهي نسخة أقل تكلفة من كرايسلر باسيفيكا، في حين أن كرايسلر 300 هو الموديل الثالث للعلامة التجارية الشهيرة، ومن المفترض أن عملية اندماج فيات كرايسلر-بيجو سيتروين المعلن عنها مؤخراً لن تقضي على أي علامة تجارية في الشركتين، على الأقل حتى هذه اللحظة، ومشكلة كرايسلر هي أنها تفتقر إلى النمو، ومن غير المؤكد ما إذا كان الاندماج سيساعد في حل المشكلة أم لا.

كشفت تقارير حديثة أن مسؤولي كرايسلر يطالبون ببقاء العلامة التجارية، إلا أن أرقام المبيعات غير مقنعة، ففي عام 2019، انخفضت مبيعات كرايسلر بنسبة 23%، حيث باعت ما يقل قليلاً عن 30,000 سيارة 300، مما يمثل انخفاضاً بنسبة 37%، في حين باعت 98,000 من باسيفيكا، بانخفاض قدره 17%، ومع ذلك، فإن باسيفيكا تفوقت على كل من دودج دورينجو وغيرها.

يذكر أن منافسيها مثل تويوتا سيينا وهوندا أوديسي وكيا سيدونا لا يمثلون مصدر قلق كبير لها، لأن مبيعات سيارات الميني فان التابعة لـ فيات كرايسلر بلغت أكثر من نصف جميع سيارات الميني فان التي بيعت في الولايات المتحدة العام الماضي، وتعد باسيفيكا هي الميني فان الوحيدة التي تحصل على إصدار هجين بالقابس.

في النهاية، هل هناك فرص للنهضة الممكنة؟ أم أن علامات سيتروين وبيجو التابعة لـ بيجو سيتروين قد تُجبر التحالف على إيقاف العلامة التجارية، على كل حال، يظل وضع كرايسلر كعلامة تجارية صغيرة ذات سيارة سيدان عضلية رائعة ولكن بمبيعات ضعيفة دون تغيير، ولكن ربما لن يستمر ذلك للأبد.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
254