, المربع نت

مدير مرور منطقة الرياض مدير مشروع «ساهر» العميد عبدالرحمن المقبل عن أن الدراسة ستشمل جميع الملاحظات التي تم رصدها من فريق المتابعة الميدانية للمشروع، وما أثير عبر وسائل الإعلام من الكتاب والصحفيين، وما تم نشره في المنتديات الإلكترونية.
وبين العميد عبدالرحمن المقبل أن الدراسة ستكون شاملة لجميع الملاحظات، وسيتم رفع المرئيات والمقترحات إلى مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية بعد انتهاء الدراسة التي يتوقع الانتهاء منها قريبا.
وقال مدير مرور منطقة الرياض: إن توجيه ولي العهد يقضي بأن يتابع فريق تطوير لمشروع ساهر كل ما يتم ملاحظته أو الإشارة إليه حول المشروع بهدف الاستمرارية في تطوير الأداء وتقييم جودة الأعمال.
وأفاد العميد عبدالرحمن المقبل بأنه تم الانتهاء من تركيب 8500 لوحة إرشادية في مدن الرياض، الدمام، الظهران، الخبر، جدة، مكة المكرمة، المدينة المنورة، تبوك، أبها، خميس مشيط، أحد رفيدة، القصيم، مشيرا إلى أنه تمت إعادة النظر في السرعات المحددة في بعض الشوارع ورفعت إلى مستويات أعلى.
وأوضح مدير مشروع ساهر أن تشغيل النظام في المحافظات الأخرى تم رفعه لوزارة المالية، ويجري تنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة المالية للبدء في تشغيل المشروع في بقية المحافظات بعد النتائج الجيدة التي حققها المشروع، مبينا أن «ساهر» ساهم في خفض نسب الوفيات إلى 30 في المائة، والحوادث إلى 20 في المائة في العام 2001 مقارنة بالعام الماضي.

, المربع نت

, المربع نت

وتحدث العميد عبدالرحمن المقبل عن وجود ترتيبات لبدء تشغيل المرحلة الثانية من مشروع ساهر في المنطقة الغربية بعد نجاح تشغيلها في الرياض، والتي تشمل تطبيق مخالفة تجاوز الإشارة الحمراء، والوقوف على خطوط المشاة، والالتفاف إلى اليمين دون توقف.
وأشار مدير مرور منطقة الرياض إلى ضبط عدد من السائقين الذين يعمدون لتزوير اللوحات بهدف التحايل على نظام ساهر، لافتا إلى أن معظم التظلمات التي تلقتها إدارة المشروع ممن تم تسجيل مخالفات غير مستحقة عليهم كشفت عن وجود حالات تزوير يقوم بها البعض في لوحات سياراتهم من خلال تعمدهم لتعديل أرقام لوحاتهم إلى أرقام لوحات سيارات أخرى متشابهة مع سياراتهم، مؤكدا تحويل المزورين للجهات الأمنية الأخرى.

.. ويثمن جهود وزارة التربية في تأمــين 52 ألـف وظـيفة

من جهته وجه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية شكره وتثمينه لصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد وزير التربية والتعليم ولكافة العاملين بالوزارة على الجهود التي بذلت من أجل الانتهاء من نقل جميع المعلمات المتقدمات للنقل وفق رغبتهم الأولى ـ بفضل من الله ثم ببركة الأمر الملكي الكريم الذي قضى بتوفير 52 ألف وظيفة لوزارة التربية والتعليم، إضافة إلى الأمرين الملكيين الكريمين القاضيين بتثبيت المعينات على البنود على وظائف رسمية، وتثبيت المعينات على برامج محو الأمية والمتعاقد معهن كمعلمات بديلات.
جاء ذلك في برقية جوابية من ولي العهد بعد اطلاعه على خطاب وزير التربية والتعليم عما حظيت به الوزارة من أوامر ملكية شملت التوظيف وتثبيت المتعاقد معهم على عدد من البنود إضافة إلى ما تم إنجازه في حركة النقل للمعلمات والتي بلغ عدد المنقولات من خلالها 28 ألف معلمة والتي سيتم تنفيذها ـ بمشيئة الله ـ نهاية الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي.

سيارات للبيع من أصحابها

الاستعلام عن المخالفات المرورية ساهر

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً