3 يناير، 2020 7:30 م منذ 1 شهر, 3 أسابيع

تحت الرقابة المشددة.. هكذا كان مكان إقامة كارلوس غصن في طوكيو

A A A

المربع نت – قضى “كارلوس غصن” المدير المطاح به لتحالف “رينو-نيسان” لصناعة السيارات، حياته خلال الشهور السبعة الأخيره من إخلاء سبيله بكفالة لحين محاكمته عن اتهامات بمخالفات مالية، في بيت فخم في حي كثيف الأشجار بطوكيو لا يعير أغلب الناس فيه الغربيين أو السيارات الفارهة أدنى اهتمام.

ربما قد انطلق من هذا المنزل خلال هروبه من القضاء الياباني، حيث صرّح غصن أنه فر إلى لبنان هرباً من النظام القضائي الفاسد في اليابان، في خطوة غريبة أثارت تساؤلات عدة حول كيفية إفلات واحد من أبرز رجال الأعمال في العالم من السلطات لاسيما بعد أن سلّم جوازات سفره بموجب شروط الكفالة.

يقول جيران “غصن” في الحي، إن من المستحيل ألا يلاحظ سكان الحي واحداً من أشهر المديرين التنفيذيين في العالم، أو تلك السيارة السوداء التي كانت تقف دائماً ساكنة على مقربة لتنفيذ الرقابة المفروضة عليه كلما كان موجوداً بالبيت.

ولم تقتصر الرقابة المفروضة على السيارة السوداء وحسب، بل شملت أيضاً ثلاث كاميرات لاسلكية للمراقبة الأمنية، تطل من شرفة فوق مدخل البيت، وهذا ما يثير الدهشة أيضاً حول كيفية هروب “غصن” إلى لبنان

وتحدّثت “هانا تاكيدا” صاحبة الـ28 عاماً والتي تعيش في شقة بالقرب من البيت الذي عاش فيه غصن منذ شهر مايو الماضي، لرويترز بعدما فقد المراسل الأمل في التواصل مع أياً من عائلة “غصن”، قائلة: “كان شديد التكتم.. وكنت أراه أحياناً يتمشى مع ابنته”.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
248