2 يناير، 2020 9:30 م منذ 2 أسابيع, 1 يوم

“بالصور” تعرف على تاريخ سيارات الإس يو في منذ نشأتها

A A A

المربع نت – سيارات الكروس اوفر والـ SUV حققت رواجا كبيرا في السوق في منتصف التسعينيات، مع موديلات مثل تويوتا راف فور وسوبارو فوريستر، مع استمرار النجاح بشكل متقطع قبل صعوده بقوة في الأعوام الأخيرة، ولكن تاريخ الكروس اوفر يمتد طويلا، لما بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة.

في 1945، أطلقت كرايسلر موديل دودج باور واجن، وهي مركبة دفع رباعي صغيرة مبنية على تصاميم عسكرية، بمنصة مبنية على البيك اب.. ولكن السيارة لم تكن مريحة ولا فاخرة آنذاك للدرجة، بل تم اعتبارها وسيلة عملية لنقل الأسرة.

كما طرحت جيب موديل “ويليز جيب ستيشن” من 1946 إلى 1964، ولكن مثل موديل دودج، لم تشتهر السيارة براحتها أو فخامتها لتركيزها على الاستخدام العملي فحسب، حتى تطوير موديل “واجونير”، والذي تمتع بداخلية أفضل وثلاث صفوف مقاعد، ما أعطاها صورة عائلية أجمل لتحقق نجاحا هائلا مع استمرار تصنيعها حتى 1991، أي لحوالي ثلاثة عقود.

ولم تقتصر القصة على الصانعات الأمريكية، حيث طورت فولكس فاجن نسخة دفع رباعي لموديل T3، باسم سينكرو، بين 1983 و1992، كما طرحت فيات موديل باندا بالدفع الرباعي بمقصورة مريحة نسبيا وإمكانات لا بأس بها للطرق الوعرة بفضل وزنها الخفيف ورشاقتها.

في فرنسا رأينا سيارة ماترا رانشو.. والتي كانت وسيلة تنقل جيدة لسبعة أشخاص على الطرق الوعرة، كما تمثل بدايات التصميم لموديلات الكروس اوفر العصرية، مع طرحها بين 1977 و1984 بمبيعات 58,000 نسخة.

إذن هي رحلة تطور تاريخية طويلة حتى وصولنا للعصر الحالي، والذي تتسارع فيه كل شركة السيارات، فاخرة أو غيره، في إنتاج موديلات SUV، مع عدم وجود أي بوادر لتوقف الاهتمام السوقي الهائل بالفئة لأعوام قادمة.

   

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
240