3 نوفمبر، 2019 3:08 م منذ 1 شهر

فورمولا إي الدرعية يجمع أكبر عدد من المشاركين في تاريخ سباقات السيارات

A A A

بمشاركة 12 شركة تصنيع عالمية
فورمولا إي الدرعية يجمع أكبر عدد من المشاركين في تاريخ سباقات السيارات

  • شركات تصنيع السيارات الألمانية الأربع الكبرى تتواجه للمرة الأولى على حلبة الدرعية في منافسات مليئة بالتشويق

المربع نت – يشهد موسم 2019/2020 من “فورمولا إي الدرعية” مشاركة عملاقي تصنيع السيارات الألمانيين “تاغ هوير بورشه” و”مرسيدس-بنز إي كيو” ضمن 24 سيارة للمرة الأولى في تاريخ “فورمولا إي الدرعية”، ما يعِد عشاق السباق بأكثر المواجهات تشويقاً في هذا الموسم. وسيشارك 12 فريقاً من شتى أنحاء العالم في السباق الذي تستضيفه حلبة الدرعية في السعودية يومي 22 و23 نوفمبر المقبل، والتي أقيمت في مدينة الدرعية المُدرجة على قوائم منظمة اليونسكو للتراث العالمي، والمعروفة بموطن الملوك والأبطال؛ ومن المنتظر أن تشهد منافسات حماسية وجهاً لوجه مع انطلاق الموسم السادس من سباقات “إيه بي بي فورمولا إي”، لتتحوّل إلى ميدان تتصارع عليه الفرق لتحقيق المجد.

“أودي سبورت آبت شيفلر” – ألمانيا

كاد فريق “أودي سبورت آبت شيفلر” أن يُمنى بالخسارة في موسم 2017/2018 من البطولة، قبل أن يستجمع قوّته ويحتلّ المركز الأول في النتائج العامة بفارق نقطتين فقط خلال الجولة النهائية. بتاريخه الذي يعود إلى أول دورة من سباقات “فورمولا إي الدرعية” التي استضافتها بكين عام 2014، شارك فريق “أودي سبورت” في جميع المنافسات من بطولة العالم للراليات، وسباق تسلق “بايكس بيك” الدولي، إلى “سوبر تورينج”، وبطولة السيارات الألمانية “دي تي إم”، وسباقات “جي تي”، وسباقات “فورمولا إي الدرعية” مؤخراً. حيث يضم الفريق البرازيلي لوكاس دي غراسي، وزميله الألماني دانييل أبت، اللذان انضما للفريق منذ الموسم الأول. وها قد انطلقت معركة الدفاع عن اللقب بالنسبة لهذه الشركة الألمانية العريقة.

“بي إم دبليو أندريتي موتور سبورت” – ألمانيا

شاركت “بي إم دبليو” في منافسات “فورمولا إي الدرعية” منذ انطلاقها. وفضلاً عن تأمين كامل أسطول سيارات الأمان والسيارات الرسمية، أصبحت شركة التصنيع الألمانية العملاقة للسيارات فريق عمل متكامل قبل موسم 2018/2019 بشراكتها مع “أندريتي أوتو سبورت”، ووضعت دا كوستا وأليكس سيمز خلف عجلة سيارة BMW iFE.18 التي تنتمي إلى الجيل الثاني. وبعد استكمال أول مشاركاته في المركز الخامس، وقّع الفريق مع ماكس جونثر، سائق ’دراجون‘ سابقاً، لخوض منافسات موسم 2019/2020 مع الاحتفاظ بأليكس سيمز للموسم الثاني. 

“دي إس تيكيتا” – الصين

بعد اقتناص لقب بطولة الفرق في نهائي موسم 2018/2019، يتطلع فريق “دي إس تيكيتا” المدعوم من شركة تصنيع فرنسية للفوز بلقب ثاني مع البطل جان إريك فيرن وأنتونيو فيليكس دا كوستا في موسم 2019/20. وفيما يعود تاريخ أول مشاركاته في بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” إلى موسم 2016/17، ليحلّ مكان فريق “تيم أجوري”، يواجه أبطال “دي إس تيكيتا” مشاركتهم الثالثة في البطولة مع السائق الرئيسي جان إريك فيرن، وأنتونيو فيليكس دا كوستا خلف عجلة قيادة السيارة DS E-Tense FE20.

“إنفجن فيرجين ريسنج” – المملكة المتحدة

يعود تاريخ مشاركة “إنفجن فيرجين ريسنج” في بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” إلى موسمها الأول، ويعتبر واحداً من فريقين بريطانيين مشاركين في البطولة، إلى جانب “باناسونيك جاكوار ريسنج”. وبالشراكة مع مجموعة “إنفجن” للتقنيات الرقمية والطاقة، تحول فريق “فيرجين ريسنج” إلى “إنفجن فيرجين ريسنج” في موسم 2018/2020. وانضم كل من المخضرم سام بيرد وروبن فرينجنز، الذي شارك سابقاً في سباقات “فورمولا إي الدرعية” إلى طاقم سائقي الفريق، الذي يتطلع لإحداث نقلة نوعية في سباقات السيارات الكهربائية بالكامل.

“جيوكس دراجون ريسنج” – الولايات المتحدة الأمريكية

لطالما كان “جيوكس دراجون” من الفرق المشاركة بسباقات “فورمولا إي الدرعية” منذ الموسم الافتتاحي. قام جاي بنسك بتأسيس الفريق عام 2007، ليكون الفريق الوحيد المكون من أعضاء أمريكيين بالكامل على الحلبة. يتخذ الفريق من لوس أنجلوس بكاليفورنيا مقراً له، وهي أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم، مع فرع في سيلفرستون بالمملكة المتحدة. وفي موسمه السادس في هذه البطولة وقع “جيوكس دراجون” عقداً مع برندون هارتلي، سائق سباقات “فورمولا 1” السابق وبطل العالم لسباقات التحمّل؛ ونيكو مولر، سائق الاختبارات والاحتياط لدى فريق “أودي أبت شيفلر”. وسيشاركان معاً في تحدّ للفوز باللقب في واحد من السباقات الأكثر تشويقاً في تاريخ رياضة السيارات.

“ماهيندرا ريسنج” – الهند

 يرجع يعود تاريخ مشاركات “ماهيندرا ريسنج” في بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” إلى عام 2014، ليمثل شركة التصنيع الهندية العملاقة للسيارات. وحقق الفريق فوزه الأول في موسم 2016/2017، وحقق انتصارين آخرين في موسم 2017/2018. وقاد الفريق في موسم 2018/2019 جيروم دامبروزيو، سائق سباقات “فورمولا إي” المخضرم وسائق فريق “دراجون” السابق، فضلاً عن السائق الصاعد، باسكال ويرلين. وبعد خوض موسم قوي معاً، يشارك السائقان للموسم الثاني على التوالي بسيارة M6Electro الجديدة، والتي تتميز بنظام نقل حركة تم تطويره بالشراكة مع شركة الهندسة الألمانية العملاقة ’زد إف‘.

“مرسيدس-بنز إي كيو” – ألمانيا

يشارك فريق “مرسيدس – بنز إي كيو” في منافسات “فورمولا إي الدرعية” للموسم 2019/2020 بعد تغيير اسمه من “إتش دبليو إيه ريس لاب”. ومع تاريخها العريق الممتد 125 عاماً في رياضة السيارات، تمثل المشاركة انطلاقة فصل جديد كلياً للعلامة التجارية في المسيرة نحو مستقبل السيارات الكهربائية بالكامل. وسيتولى قيادة سيارتها الاستثنائية من الجيل الثاني Silver Arrow 01، الهولندي نيك نِك دي فريس، وستوفيل فاندورن. وتحظى العلامة التجارية الفاخرة بمكانة مرموقة خارج إطار “فورمولا إي الدرعية”، حيث فازت بخمسة ألقاب كشركة تصنيع في العصر الهجين لسباقات ’فورمولا واحد1‘، وسبعة ألقاب للسائقين. كما تتمتع بنجاح كبير في بطولة السيارات الألمانية “دي تي إم” وسباقات السيارات الرياضية في جميع أنحاء العالم، لتحتل مكانتها بين نخبة من العلامات التجارية الفاخرة التي حققت هذا الكم من الانتصارات على حلبات السباق.

“نيو 333” – المملكة المتحدة

نيو 333 يعتبر فريق  السباق الخاص بلشركة تصنيع السيارات الصينية “نيو” – مبتكرو السيارة الفائقة EP9 التي حققت رقماً قياسياً جديداً في سباق نوربور غرينغ عام 2017. وبعد الفوز باللقب، بقي نيلسون بيكيت جونيور مع الفريق لثلاثة مواسم، حيث انضم إليه أوليفر تيرفي للمرة الثانية على التوالي. وفي موسم 2017/2018، حلّ سائق “إندي كار” الإيطالي نيلسون بيكيت جونيور في السباق، ليشارك تيرفي في الللموسم الرابع. وفي دورة 2018/2019، بقي أوليفر تيرفي مع الفريق إلى جانب الفرنسي توم ديلمان. وسيتنافسان معاً ضمن فريق “نيو” في سيارة سباق استثنائية باللونين الأخضر والأبيض من الجيل الثاني.

“نيسان إي.دامز” – اليابان

بعد الإعلان عن وصولها إلى منافسات بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” في عام 2017، أبرمت “نيسان” شراكة مع “إي.دامز” المخضرمة في سباقات “فورمولا إي” (حيث كانت سابقاً شريك ’رينو‘ الفرنسية)، ليتحول اسم الفريق إلى “نيسان إي.دامز”. وبعد موسم افتتاحي حلّ فيه في المرتبة الثانية ضمن بطولة الفرق، سيسعى الفريق للفوز باللقب في موسم 2019/2020. وتعتبر “نيسان” أول شركة تصنيع يابانية تشارك في هذه البطولة، وهي من الشركات العالمية الرائدة في تصميم وتصنيع السيارات الكهربائية بالكامل. ويضم فريق “نيسان إي.دامز” سيباستيان بويمي، المخضرم في سباقات “فورمولا إي” والبطل السابق، إلى جانب السائق البريطاني أوليفر رولاند، واللذان سيقودان سيارة بتصميم استثنائي مستوحى من الكيمونو.

“باناسونيك جاكوار ريسنج” – المملكة المتحدة

بعد انضمامه إلى بطولة “إيه بي بي فورمولا إي” في موسمها الثالث، يتجه فريق ’باناسونيك جاكوار ريسنج‘ للمشاركة في موسمه الثالث بالجيل الثاني الجديد من سيارته Jaguar I-Type III. وتتمتع الشركة البريطانية بتاريخ غني في رياضة السيارات يرجع إلى عام 1948، لتعيد إحياء برنامجها الخاص بسباقات السيارات واستعرضت مجموعة سياراتها الكهربائية عبر مشاركتها في سباق “فورمولا إي” عام 2016.ومع مشاركته اليوم في موسمه الرابع ضمن سباقات “فورمولا إي”، استدعى الفريق البريطاني ميتش إيفانز، والسائق البريطاني جيمس كالادو ليتوليا قيادة الجيل الثاني من سيارات Jaguar I-Type 4.

ولمواجهة مجموعة من نخبة السائقين وشركات التصنيع في عام سباق السيارات، ستتطلع ’جاكوار‘ للاعتماد على فوزها الأول للوصول إلى لقب البطولة المرموق. 

“تاغ هوير بورشه” – ألمانيا

بعد أكثر من 30 عاماً، تعود “بورشه” إلى سباق السيارات السريعة لتظهر لأول مرة في موسم 2019/2020 من بطولة “إيه بي بي فورمولا إي”. ومع مواجهتها لعمالقة السيارات الألمانية “أودي” و”بي إم دبليو” و”مرسيدس – بنز”، ستشهد البطولة منافسات مشوقة ولأول مرة في التاريخ. وتتمتع “بورشه” بتاريخ عريق في سباق السيارات يعود إلى خمسينيات القرن الماضي، ما يجعل مشاركتها في “فورمولا إي” خطوة هامة في تاريخ الشركة. وبعد النجاح الأخير الذي حققته في سباقات التحمّل، ومن بينها الانتصارات المتلاحقة في “إل إم بي 1” و”جي تي”، تعود العلامة التجارية إلى سلسلة سيارات السباق الكهربائية بالكامل لتجهيز الجيل القادم من سيارات “بورشه” الكهربائية. وستنافس سيارة 99X Electric الكهربائية الجديدة من “بورشه” 11 فريقاً آخر في بطولة “إيه بي بي فورمولا إي”.

’فينتوري ريسنج‘ – موناكو

حقق الفريق الذي يتخذ من موناكو مقراً له، أول فوز له في سباق هونج كونج للسيارات الكهربائية عام 2019. وكما تتمتع الشركة برقم قياسي من حيث سرعة السيارات الكهربائية على الطرقات، والتي حققتها السيارة الملقبة بالطلقة VBB-3 في عام 2016. وقبل موسم 2018/2019، ضم الفريق سائقة السباقات السباقات السابق سوزي وولف كسائقة رئيسية في الفريق، وفيليب ماسا، السائق السابق من عالم “فورمولا 1”. وقد انضم السائق البرازيلي إلى إدواردو مورتارا المخضرم في سباقات “فورمولا إي” لاستكمال تشكيلة سائقي الفريق، والتي ستبقى على حالها في موسم 2019/2020. وفي مشاركتها الجديدة بالموسم السادس لسباق السيارات الكهربائية بالكامل، حيث كشف فريق “فينتوري” عن عزمه لإبرام شراكة مع “مرسيدس – بنز إي كيو” للاعتماد على نظام نقل الحركة Silver Arrow 01، فضلاً عن نظام التبريد والإطار الخلفي ونظام التعليق الخلفي ومخمدات الاصطدام والبرمجيات والأجهزة الإلكترونية الداخلية والدارات الكهربائية.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
242