15 يونيو، 2019 11:00 م منذ 1 شهر

فورد: كريمات تعقيم اليد والوقاية من الشمس تتلف مقصورة سيارتك

A A A

المربع نت – مع بداية فصل الصيف، يبدأ الكثير من الناس باستخدام كريمات الوقاية من الشمس وتعقيم اليد أكثر بغرض محاربة الميكروبات الناتجة من التعرق وحماية الجلد من أشعة الشمس الضارة، وهو ما قد يكون أمر مفيد لصحة أجسامنا بالفعل، ولكن فورد أعلنت مؤخراً أنه أمر ضار بالنسبة لمقصورة سياراتنا.

تشير صانعة السيارات الأمريكية إلى أن المواد الكيميائية الموجودة في مثل هذه المنتجات يمكن أن تتفاعل مع بعض الأسطح داخل مقصورات السيارات، مما يجعلها تتلف بسرعة كبيرة، إلا في حالة وجود طبقة حماية ما على كسوة الداخلية أيضاً، وهو ما يعمل مهندسو فورد على حله من خلال تحسين مواد الحماية.

يشير كبير مهندسي المواد في فورد أوروبا، مارك مونتجومري، إلى أن المستهلكين الذين يستخدمون منتجات مثل كريمات الوقاية من الشمس وطرد الحشرات، يلمسوا أسطح سياراتهم الداخلية مئات أو حتى آلاف المرات سنوياً، كما أن حتى أكثر هذه المنتجات أماناً تحتوي على مواد كيميائية تتفاعل بسهولة مع البلاستيك والزيوت الطبيعية الموجودة في جلود السيارات، خاصة في درجات الحرارة المرتفعة.

للتأكد من أن سيارات فورد قادرة على البقاء في حالة جيدة دون تلف لفترات طويلة، يعمل المهندسين على اختبارها في درجات حرارة عالية تصل إلى 74 درجة مئوية مع محاكاة أشعة الشمس عبر تعريض المقصورة الداخلية لأشعة فوق بنفسجية، كما يتم اختبار البلاستيك في درجات حرارة تبلغ -30 درجة مئوية للتأكد من أنه لن ينشق.

يذكر أن فورد وجدت سابقاً حالات عديدة لتلف عالي في مقصورة سياراتها في تركيا، والذي كانت مادة الإيثانول الموجودة في أحد أشهر منتجات تطهير اليد هناك هي السبب به، وهنا عملت الشركة على تعديل طبقة الحماية في سياراتها كي تتلائم معها، حيث تؤكد الشركة قدرتها دوماً على تغيير المواد المستخدمة في طبقة الحماية في سياراتها للحفاظ على شكل المقصورة بحالة جيدة لأطول فترة ممكنة.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى