وبيّن بعض النساء أن الأمر لم يكن سهلاً في البداية خاصة ممن كن يجهلن القيادة سابقاً، لكن أصبح الأمر مختلفاً تماماً فالمرأة السعودية أثبتت أنها قادرة على تحمل الصعاب ومواجهة التحديات التي تكون أمامها، وأن هذا الأمر يعد من أجمل التطورات والتحديات التي حدثت معهن.

يُذكر أن العام لم يخل من بعض الحوادث المرورية التي تعد في المعدل الطبيعي بل وتقل عن مثيلاتها من الحوادث التي تقع بقيادة الرجال، كما شهد العام بعض حالات المضايقات وإحراق السيارات التي تملكها نساء، والتي تصدت لها الدولة.