25 مايو، 2019 8:00 م منذ 3 أشهر, 4 أسابيع

ديتر زيتشه يكشف عن التحديات التي ستواجه خليفته برئاسة مرسيدس

A A A

المربع نت – في لقاء صحفي مع الرئيس السابق لمجموعة “ديملر” ديتر زيتشه، قال:” إن مستقبل الشركة يتوقف على تصنيع سيارات كهربائية بهوامش ربح مماثلة لما تحققه من سيارات الاحتراق الداخلي حالياً”.

وأضاف زيتشه أن خليفته في قيادة الشركة السويدي “أولا كالينيوس” سوف تقابله تحديات صعبة في الحفاظ على الأرباح السنوية للشركة، وذلك لإنخفاض الطلب العالمي على سيارات الاحتراق الداخلي حالياً، واستبدالها بالسيارات الكهربائية، وكشف عن تراجع الطلب على السيارات الجديدة في الصين للشهر العاشر على التوالي.

وأشار زيتشه إلى أنه من الصعوبات التي سوف يقابلها خليفته كالينيوس في المرحلة المقبلة، تفاقم تكاليف تطوير التقنيات الكهربائية الجديدة، حيث كشفت الميزانية إلى ارتفاع حجم تكلفة الأبحاث والتطوير في الشركة لإخراج تقنيات متقدمة للدفع الكهربائي والقيادة الذاتية، من 8 مليارات يورو منذ 4 سنوات إلى 14 مليار يورو حالياً.

لذا يسعى كالينيوس منذ تولي قيادة الشركة في 22 مايو الجاري، على العمل على خفض التكاليف والمصروفات بمليارات الدولارات.

وبالفعل بدأت مرسيدس في مواكبة الشركات العالمية المصنعة للسيارات في إنتاج السيارات الكهربائية، وذلك بتدشين الطراز الكهربائي الجديد “إي كيو سي” في النرويج، والمقرر طرحه في الأسواق العالمية الفترة القادمة، وتنافس سيارة مرسيدس الكهربائية الجديدة سيارات “موديل إكس” الرباعية الرياضية من “تيسلا”.

ولقد انتقد كثير من المحللين والخبراء زيتشه كونه تأخر في دخول مجال السيارات الكهربائية، وكان رد زيتشه أن عملاء الشركة ما زالوا يقبلون على شراء منتجاتها التقليدية من السيارات الاحتراق الداخلي.

الجدير بالذكر فإن زيتشه كان من القلائل الذين حققوا أرباح من السيارات الكهربائية سابقاً، وذلك عندما اشترت الشركة أسهماً في «تيسلا» بمبلغ 50 مليون دولار (187.5 مليون ريال) في عام 2009، ثم باعتها بعد ذلك بمبلغ 780 مليون دولار (2.925 مليار ريال) في عام 2014.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى

We would like to keep you updated with special notifications.