22 مايو، 2019 10:00 م منذ 3 أسابيع, 5 أيام

مقتل سائق تيسلا في حادث أثناء قيادة السيارة نفسها بنفسها

A A A

المربع نت – يبدو أن أزمات الصانعة العملاقة للسيارات الكهربائية الأمريكية تيسلا لا تنتهي، فبعد أن احترقت سيارتين للشركة خلال شهر يعتقد أنها بسبب مشاكل في البطارية، إلا وخرجت الهيئة الفيدرالية الأميركية لسلامة النقل لتعلن في بيان رسمي أن تقنية “أوتوبايلوت” المساعدة على القيادة من تصميم شركة “تيسلا”، كانت على وضعية التشغيل خلال وقوع حادث أودى بحياة سائق سيارة تيسلا في فلوريدا.


وترجع وقائع حادث سيارة تيسلا في فلوريدا إلى شهر مارس الماضي، حين اصطدمت سيارة “تيسلا 3” يقودها رجل في الخمسينيات من عمره بشاحنة على طريق في منطقة ديلراي بيتش في ولاية فلوريدا، وكشفت كاميرات المراقبة خروج الشاحنة من مفترق على طريق بأربعة مسالك وقطعت الطريق على “تيسلا 3″، فاصطدمت هذه الأخيرة بها، مما أدى إلى وفاة سائق السيارة الكهربائية.


وحسب التحقيقات التي جرت فإن تقنية “أوتوبايلوت” التي تسمح لسيارات “تيسلا” القيام بمناورات بمفردها “كانت مشغلة عند وقوع الحادث” وقد استعان بها السائق قبل “10 ثوان من الاصطدام”.

لذا وجهت تيسلا إلى وكالة فرانس برس رسالة إلكترونية، جاء بها :”إن سائقي سيارات تيسلا، قطعوا حتى الآن أكثر من مليار ميل مع تقنية أوتوبايلوت وتظهر بياناتنا أن استخدام البرمجية من قبل سائق متنبه جاهز لتولي القيادة في أي لحظة، يعزز سلامة السائق بالمقارنة مع أولئك الذين لا يستخدمون برمجية مساعدة على القيادة”.

كما طالبت الصانعة الأمريكية في رسائل عبر موقعها قائدي السيارات باتخاذ الحذر والبقاء يقظين أثناء القيادة حتى خلال عمل تقنية أوتوبايلوت.


يذكر أن نظام التحكم الآلي أوتوبايلوت يعدُّ صورة أوليّة لـ تقنيات القيادة الذاتية التي لا تتطلّب في أشكالها المتقدّمة أي تدخّل من السائق، كما أن الحكومة الأمريكية كانت قد اعتبرت قبل أكثر من سنة أن النسخة الأولى من “أوتوبايلوت” قد خفضت خطر التصادم بنسبة 40 ٪ عند مقارنة عدد ساعات استخدامه بمعدل الحوادث أثناء القيادة البشرية.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى