, المربع نت

المربع نت – تغير حال فورد كثيراً منذ الأزمة المالية العالمية الأخيرة، بفضل قيادة المدير التنفيذي جيم هاكيت وخطته بقيمة 11 مليار دولار لتغيير حظوظ الشركة ودورها في الأسواق، وداخل فورد توجد قصة تحول أخرى مستمرة منذ عقد من الزمن، وهي لينكون.

لينكون واجهت خطر التوقف تماماً بعد الأزمة المالية ولكن قررت فورد التمسك بعلامتها الفاخرة العريقة، والتي يمتد تاريخها لـ 101 عاماً، مع بداية رحلة تأهيلها وإحيائها مجدداً تحت إدارة جوي فالوتيكو الناجحة، لتحقق لينكون أرباحاً ممتازة في 2018 بفضل إعادة تصميم نافيجيتور SUV كاملة الحجم.

, المربع نت

وقد نجحت نافيجيتور في الأسواق لدرجة أن فورد لم تتمكن من إشباع الطلب المرتفع عليها، كما قامت لينكون بإطلاق سيارات كروس أوفر جديدة أصغر من نافيجيتور مثل افياتور ونوتيلوس، مع تدشينها لكورسير الجديدة في معرض نيويورك للسيارات.

, المربع نت

وبينما فاجأ النجاح الواسع لنافيجيتور بعض المتابعين والخبراء، صرحت رئيسة لينكون: “علمنا دائماً أن نافيجيتور هي سيارة رابحة.. وأنه إذا كنا سنحقق انطلاقة حقيقية مع أي سيارة، فستكون نافيجيتور بلا شك”.

ماذا عن السيارات الكهربائية؟ 

لينكون استفادت بقوة من اهتمام السوق في الأعوام الاخيرة بالكروس أوفر والـ SUV، والسؤال هنا مع انتقال الصناعة للسيارات الكهربائية، ما إجابة لينكون هنا؟ خاصة مع إعلان منافستها الرئيسية كاديلاك عن عزمها التحول بالكامل للموديلات الكهربائية

رئيسة لينكون صرحت بوجود خطط لجعل موديلات الشركة الكهربائية، مشيرة إلى طرح نسخة هجينة لافياتور، كما أكدت على عزمهم تطوير موديل كهربائي بالكامل، ولكن “لا يزال الوقت مبكراً على ذلك.. هي قادمة بالتأكيد”.

, المربع نت , المربع نت

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً