9 فبراير، 2019 11:06 ص منذ 6 أشهر, 2 أسابيع

“بالصور” تعرف على أول سيارة دخلت السعودية في التاريخ

A A A

المربع نت – تختلف الروايات حول تاريخ السيارات في أسبقية الوصول للمملكة كثيراً، حيث أنه بينما تشير عدة مراجع لكون بداية ظهور المحركات على أرض المملكة يرجع لمطلع الثلاثينيات من القرن الماضي، تزامناً مع بداية التنقيب عن النفط قبل اكتشافه بمطلع الستينات، إلا أن أغلب الروايات التاريخية تعود بنا لوقت أقدم من ذلك بكثير.

حسب رواية المؤلف والمفكر السعودي، فهد المارك رحمه الله، في كتابه “لمحات عن التطور الفكري في جزيرة العرب في القرن العشرين”، وصلت أول سيارة بالسعودية إلى مدينة حائل في عام 1334 ه، أي 1915 م، وذلك بعهد الأمير سعود بن رشيد رحمه الله، حيث كانت هدية له من السلطان العثماني حينها، ليحضرها رشيد الناصر الليلا، سفير إمارة نجد في اسطنبول، جالساً إلى جوار سائق تركي.

كانت سيارة مرسيدس واحدة من أول ما أنتجت العلامة الألمانية، حيث أنها كانت موديل 1915، لتصل إمارة جبل شمر حينها في نفس عام صنعها، حيث حملت محرك رباعي الأشواط ذو قوة 100 حصان، وقد كان اسمها “38/100”.

هذا وفي ذلك الوقت المبكر من تاريخ السيارات، كانت صرفية المحركات باستهلاك الوقود شرهة للغاية، فقد كانت سعة هذا المحرك 9.85 لتر مع ناقل يدوي 4 سرعات في حين بلغ وزنها 1.5 طن، ما أدى لنفاذ الوقود منها حسب الروايات قبل وصولها للمدينة، فتم الاضطرار لسحبها بالسلاسل حتى تصل لحائل بعد أن شعر الناس بالذعر منها أولاً لكونها أمر غريب للغاية بالنسبة لهم، وتم وصفها بكتلة من الحديد المتحرك القادرة على حمل الأشخاص والأمتعة.

سيارة

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى