7 ديسمبر، 2018 6:00 م منذ 1 أسبوع, 1 يوم

بعد مقابلة صانعات السيارات الألمانية.. ترامب: أنا رجل التعريفات الجمركية

A A A

المربع نت – اجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً مع عدد من المديرين التنفيذيين لشركات السيارات الألمانية على هامش المناوشات التجارية الجارية بين الولايات المتحدة وأوروبا حيال فرض الأولى ضرائب وتعريفات جمركية إضافية على تلك الأخيرة.

أشار ترامب إلى أنه يرغب في الوصول إلى رؤية مستقبلية يقوم فيها مختلف صانعي السيارات ببناء مصانعهم في الولايات المتحدة لخلق بيئة عمل أفضل، وذلك أثناء وجود كل من بي ام دبليو، مرسيدس وفولكس واجن، حيث تمتلك الشركات الثلاثة مصانع هناك بالفعل، وهو ما أكدت صانعة المحركات البافارية عليه موضحة بالتفصيل مدى أثر مصانعها بالولايات المتحدة.

أكد مسؤولو الشركات الثلاثة لاحقاً عزمهم على زيادة استثماراتهم في الولايات المتحدة خلال الفترة القادمة، ولكن فرض ضرائب جديدة سوف يمنعهم من ذلك بكل تأكيد، حيث أن فولكس واجن كانت تنوي بناء مصنع جديد مع خطط للتعاون مع فورد، بينما قال ديتر زيتشه، رئيس مرسيدس، أن المجموعة تخطط لزيادة استثماراتها الأمريكية ولكنها تنتظر معرفة الموقف النهائي من الضرائب الجديدة، بينما عقبت بي ام دبليو قائلة أنها تنوي استثمار 600 مليون دولار في مصنعها بولاية كارولاينا الجنوبية خلال 2021 للأجيال الجديدة من موديلات X المختلفة، بما يخلق 1,000 فرصة عمل جديدة.

خلال تغريداته على تويتر يوم الثلاثاء الماضي، علق ترامب قائلاً “أنا رجل التعريفة”، وذلك ضمن مجموعة من من التغريدات حول المحادثات التجارية مع الصين، بعد أن قام أكبر اقتصادين في العالم بفرض تعريفات وضرائب نداً بند على منتجات وبضائع بقيمة مليارات الدولارات، بعد أن بدأ الرئيس الأمريكي الأمر بفرض عدة تعريفات إضافية على السيارات والمنتجات التقنية المستوردة من الصين لأمريكا.

كما قال ترامب في تغريدة أخرى: “عندما تقوم الشعوب أو البلاد الأخرى بالقدوم والنهل من ثروة أمتنا الضخمة، أريد أن يدفعوا ثمن ذلك الامتياز، حيث ستكون هذه دائماً هي أفضل طريقة كي نصل إلى قوتنا الاقتصادية القصوى، نحن الآن نحصل على المليارات على هيئة تعريفات جمركية جديدة. دعونا نجعل أمريكا غنية مرة أخرى!”.

هذا وبعد إنتهاء اللقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأهم مستشاريه الإقتصاديين، أعرب مدراء الشركات الأوروبية عن سعادتهم لشعورهم بأن احتمالات تطبيق الضرائب الإضافية على السيارات والقطع المستوردة من القارة الأوروبية قد انخفض كثيراً، وهو ما أتى نتيجة للمحادثات المثمرة داخل البيت الأبيض.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى