مراجعة كيا ستينجر GT 2018 بعد تجربة مطوّلة “صور ومواصفات ومميزات”

A A A
24 سبتمبر، 2018 منذ 1 سنة, 9 أشهر

المربع نت – تُعد كيا ستينجر GT موديل 2018 هي الطراز الأكثر جرأة ومغامرة لهذا العام في نظر الكثير من النقاد.

الفئة والمواصفات

تتوفر ستينجر مع خيارين من المحركات عبر خمسة فئات مختلفة، وخلال هذه المراجعة تم اختبار ستينجر GT2 من الفئة الأعلى مع نظام دفع رباعي، حيث تأتي مع محرك V6 مزدوج التيربو سعة 3.3 لتر بقوة 365 حصان و510 نيوتن.متر من عزم الدوران مع ناقل حركة أوتوماتيكي ذو 8 سرعات.

عند اختيار فئة GT2 الأعلى، تأتي ستينجر مع عدد من الخصائص الفاخرة التي تتضمن مقاعد من جلد نابا مزودة بأنظمة تبريد وتدفئة، عجلة قيادة بنظام تدفئة، مصابيح LED أمامية، فتحة سقف، مساحات زجاج أمامي مستشعرة للأمطار، باب خلفي كهربائي، مكابح بريمبو محدثة إضافة إلى صيفية قياس 19 إنش.

التقنيات

وفيما يتعلق بالتقنيات، نجد أن ستينجر GT2 تأتي مع شاشة لمسية 8 إنش لنظام المعلومات الترفيهي، حيث يمكن عبرها الوصول إلى نظام الملاحة وأنظمة أندرويد أوتو وكذلك آبل كار بلاي، كما يوجد أيضاً شاشة علوية وشاشة LCD بين العدادات للتحكم في إعدادات السيارة المختلفة.

إضافة إلى ذلك، تتوفر العديد من أنظمة مساعدة السائق التي تبدأ مع مثبت السرعة المتكيف مع خاصية الإيقاف والتشغيل، مساعد البقاء في المسار، مراقبة البقعة العمياء، التنبيه من الإصطدام بالسيارات المارة بالخلف والكثير بعد.

الإنطباعات الأولية

بعد اختبار ستينجر لمدة أسبوعين وقطع 4,800 كم بها، سوف تروق المقصورة للعديد من الأشخاص بسبب مستوى التفاصيل الظاهر بها، خاصة أن كل شيء يبدو مثبتاً بعناية وبدقة شديدة، إضافة إلى مستويات الراحة والتخصيص العالية.

بداية، نجد أن المقاعد رائعة وتوفر دعم كبير للظهر، مع وجود عدة أوضاع لضبط الأنظمة بشكل تفصيلي، وصولاً إلى عدد المرات التي تومض فيها إشارة الإنعطاف عند ضغطها قبل تغيير المسار.

بعض المشكلات

رغم المزايا العديدة الرائعة، هناك عدة مشكلات نود الإشارة إليها، ودعونا نبدأ مع السقف المنخفض المائل، حيث سيعاني هنا الأشخاص الأطول قامة من عدم وجود مساحة كافية لرأسهم، فسيكون من الرائع إمكانية خفض ارتفاع المقاعد أكثر من ذلك.

ننتقل بعد ذلك إلى مستوى الرؤية، وهو ما سيؤثر على أي شخص بغض النظر عن طوله، ولكن تعمل الكاميرات الخلفية على حل ذلك، رغم أنه قد يكون من الجيد إضافة كاميرات جانبية، مع روعة خاصية رصد البقعة العمياء بشكل هائل في حل تلك الأزمة، وجدير بالذكر هنا أن كيا تنوي بالفعل توفير كاميرات رؤية محيطية مع شحن لاسلكلي للهواتف الذكية ومقاعد خلفية ذات أنظمة تدفئة في إصدار كيا ستينجر أتلانتيكا الذي سيتم إطلاقه قريباً.

فيما يتعلق بالأداء، تتميز ستينجر بمحركها مزدوج التيربو الرائع ذو الصوت القوي والقدرة على التسارع بالطرق السريعة بكل سلاسة، ولكن بعد تجربة قيادتها عدة مرات، نجد أنها بحاجة إلى عمود أقوى لمقاومة الانحراف، خاصة بالخلف، إضافة إلى وجوب زيادة شدة نظام التعليق الرياضي، حيث أنه من السهل انحرافها عند المنعطفات، ولكن رغم ذلك، فهي توفر مستوى راحة ممتاز في وضع Comfort، حتى على الطرق الوعرة بعض الشيء.

أما عن مكابح بريمبو المحدثة، فعلى الرغم من تميزها، إلا أنها كثيراً ما يزداد درجة حرارتها سريعاً، وهو ما قد يعني زيادة احتمالية إهلاكها سريعاً في حالة استمرار استخدامها بشدة لبعض الوقت.

الملخص

هذا وفي النهاية، تُعد ستينجر سيارة استثنائية، فهي أكثر من مناسبة للقيادة اليومية، مع قوة وتأهب لتزويد سائقها بأداء رياضي ممتع بشكل هائل، فهي دائماً ما ستوفر تجربة غامرة تجعل من ركوبها أمراً غير ممل على الإطلاق.

BNR

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى
269