20 يونيو، 2019 2:05 م منذ 3 أسابيع, 4 أيام

قصة بنتلي عندما كانت تمتلكها رولزرويس لأكثر من 70 عام

A A A

المربع نت – ينسى البعض أن بنتلي ورولز رويس، اثنان من أهم صانعات السيارات الفاخرة في العالم، كانتا شركة واحدة لأكثر من سبعين عاما، قبل انفصالهم في ظروف غير طبيعية منذ عقدين، ولكن ما بدأ كقصة محبطة عن شركة موحدة عانت في التسعينيات من ضعف المبيعات وقلة الاهتمام، تحولت على مدار الوقت إلى شركتين رائجتين بموديلات رائدة عالميا في مجالهم ولغات مميزة في التصميم يتعرف عليها المهتمين بالسيارات على الفور.

معركة بي إم دبليو – فولكس فاجن

بنتلي كانت علامة تجارية تابعة لرولز رويس منذ ثلاثينات القرن الماضي، قبل انفصال الاثنين في أواخر التسعينيات عقب معركة قضائية امتدت لعشرة أشهر بين بي إم دبليو وفولكس فاجن، حيث تنافست الشركتان الألمانيتان بشراسة حول الاستحواذ على رولز رويس والعلامات التجارية التابعة لها.

رولز رويس كانت صيدا ثمينا لأهميتها الكبرى في عالم السيارات الفاخرة وإفلاس الشركة الأم المتخصصة في صناعة الطائرات بالأساس، والتي تحمل اسم رولز رويس أيضا، ما دفعها لعرض شركة رولز رويس للسيارات للبيع.

الصفقة التي انتهي الطرفان إليها هي استحواذ بي إم دبليو على رولز رويس نفسها، بينما أخذت فولكس فاجن علامة بنتلي التجارية، وهي الوضعية التي استمرت حتى الآن.

صعود بنتلي عقب الانفصال 

وقد انتقد المحللون آنذاك نصيب فولكس فاجن من الصفقة، حيث اعتبروا بنتلي شركة فرعية لا أهمية لها بدون رولز رويس.. ولكن مع مرور السنين، أثبتت بنتلي نجاحا أدهش الكثيرين، بموديلات فاخرة رائجة عالميا مثل فلاينج سبير وكونتيننتال وبنتلي بنتايجا SUV.

بنتلي باعت 11,089 سيارة في عام 2017، وهو أعلى رقم في تاريخها، بفضل الرواج الكبير لبنتايجا بالأخص، والتي يمكن اعتبارها أول SUV بالغة الفخامة عالميا، إذا استثنينا طراز دوميناتور بالصورة أعلاه والذي صنعت منه الشركة ست نسخ فحسب في التسعينيات.

رولز رويس أيضا توسعت بقوة في العقدين الأخيرين، مع تحقيقها لأعلى مبيعات في تاريخها الممتد لأكثر من قرن في عام 2014 بـ 4,063 سيارة، بفضل الاهتمام الشبابي المتزايد في إصدارات الشارة السوداء الجريئة لجوست ورايث ودون، كما تتجهز الشركة لطرح كولينان SUV الجديدة في الأسواق لمنافسة بنتايجا.

رولز رويس هي الفخامة المطلقة، بنتلي هي الفخامة والأداء

في النهاية ما يميز سيارة مثل رولز رويس فانتوم هي تركيزها اللامتناهي على الفخامة والراحة الداخلية، بينما تجمع سيارة مثل بنتلي كونتيننتال GT بين الفخامة والأداء القوي، بفضل محركها التيربو المزدوج بـ 12 سلندر بتسارع من الصفر إلى 96.5 كلم\س في 3.6 ثانية فحسب وسرعة قصوى عند 330 كلم\س.

قد يقول البعض أن كل شركة تستهدف جمهورا بعينه.. وللمقارنة، تبدأ معظم أسعار سيارات رولز رويس فوق 400,000 دولار (1.5 مليون ريال سعودي)، بينما تميل سيارات بنتلي إلى حوالي 250,000 دولار (ما يقارب مليون ريال)، ولكن في النهاية بالنسبة للأثرياء، هذه الفوارق السعرية ليست بهذه الأهمية، ومعظمهم يمتلك سبع سيارات بالمتوسط على كل حال.

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى