, المربع نت

المربع نت – تعكف نيسان وناسا على بناء سيارة لديها عقلها الخاص، يتم تطويرها حالياً بمركز أبحاث صانعة السيارات اليابانية في وادي السيليكون.

صحيح أن نيسان ليف التي لدينا هنا قد تبدو سيارة عادية، ولكنها في الحقيقة روبوت بإمكانه اتخاذ قرارته بنفسه والتفكير والتواصل مع السيارات الأخرى، وذلك بفضل الكاميرات والمستشعرات والبرمجيات المستندة على الذكاء الاصطناعي المستخدمة فيه.

النظام الذي تطوره نيسان يسمى بـ “التنقل الذاتي السلس” وتسعى في المستقبل لاستخدامه لتشغيل المواصلات العامة وكذلك مجال النقل للبقالة والبضائع.

عشرات الآلاف من الوفيات وملايين المصابين كل عام في حوادث السيارات، العوادم التي تضر كوكب الأرض بسمومها، الازدحام الذي يضيع ملايين الساعات من الناس كل يوم، كل هذه مشاكل بحاجة لحل جذري لنمضي قدماً، ولأجل ذلك هنالك القيادة الذاتية والسيارات الكهربائية والركوب التشاركي.

صانعة السيارات اليابانية تريد بأن تتصرف السيارات كالروبوتات وتفهمك وتلبي طلباتك وتتفاعل مع العالم حولها وتتصرف بناءً عليه بدقة تامة، وهذا من شأنه أن يجعل القيادة الذاتية عملية آمنة تماماً، كما أن السيارات الكهربائية هي حلّ جذري للحد من انبعاثات البترول والديزل، وإلى جانب الركوب التشاركي فهكذا عوامل ستقلل نسب امتلاك الأفراد للسيارات وبالتالي تقليل الازدحام كذلك.

نظام نيسان للتنقل الذاتي السلس سيأخذ 10-15 عاماً لتطويره، ولكن في النهاية سيؤتي ثماره فحتى الآن هي الوحيدة من بين صانعات السيارات التي تطوّر سيارة روبوت بالتعاون مع ناسا وذلك كون وكالة الفضاء الأمريكية معروفة بخبرتها بالمجال واستخدامها لهكذا تقنيات بالمركبات التي ترسلها خارج كوكب الأرض.

, المربع نت , المربع نت , المربع نت

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.