مجموعة بي إم دبليو حققت مبيعات تاريخية خلال عام 2017

المربع نت – أطلقت مجموعة بي إم دبليو تصريحا تتباهى فيه بأرقام مبيعاتها بالعام المنقضي 2017، متباهية في ذلك بمدى نجاحها فيه، حتى أنها عبرت في تصريحها عن أنه بتلك الأرقام تؤكد صانعة السيارات الألمانية مكانتها على رأس القائمة كرائدة في صناعة السيارات الفاخرة بالعالم.

ولكن يؤخذ على صانعة السيارات الألمانية في ذلك التصريح أن تلك الأرقام التي أطلقتها تعبر عما باعته المجموعة ككل، بما في ذلك ميني كوبر، رولز رويس وبي إم بليو.

حيث أن بي إم دبليو وحدها باعت حوالي 2,088,283 مركبة فقط، وهو ما يعد إرتفاعا في نسبة مبيعاتها عن 2016 بـ 4.2%، وهو أقل بكثير من إرتفاع مبيعات مرسيدس، حيث إرتفعت نسبة مبيعاتها بـ 9.9%. وهو ما يضع مرسيدس على رأس القائمة عكس ما ذكرته بي إم دبليو.

وفي تصريحها قالت بي إم دبليو أن موديلات X ساهمت بشكل كبير في تحسن مبيعاتها، حيث شهدت إرتفاعا في مبيعاته بنسبة 9.6% عن عام 2016. كما ذكرت العلامة الألمانية أن الفئة الأولى، التي سيتم إستبدالها قريبا، هي الأخرى ساهمت بشكل كبير، حيث تحسنت مبيعاتها بنسبة 14.7%.

وقد تباهت المجموعة الألمانية بعلامة ميني خاصتها، حيث شهد تحسنا مبهرا في مبيعاتها في العام المنقضي بالمقارنة مع الأعوام السابقة، حيث إرتفعت مبيعاتها بمقدار 3.2%، وقد ساهمت سيارتي كاونتري مان وميني الكشف بجزء كبير من ذلك التحسن.

في حين كانت رولز رويس المملوكة لمجموعة بي إم دبليو هي العلامة الوحيدة التي إنخفض أداؤها عن الأعوام السابقة، حيث إنخفضت مبيعاتها بنسبة 16.2% مقارنة بعام 2016، وذلك يعود لكون فانتوم كان قد توقف إنتاجها خلال 2017، ولكنها جيلها الجديد وصل منذ بضعة أسابيع لأسواق مختارة حول العالم لذا فالأرقام ستتغير جذرياً خلال 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *