28 ديسمبر، 2017 12:35 م منذ 5 أشهر, 3 أسابيع

“تقرير” تعرف على ديتر زيتشه الرئيس التنفيذي لشركة دايملر مرسيدس وعن حياته ومنصبه وكيف قاد الشركة

A A A

المربع نت – ديتر زيتشه هو واحد من أهم الشخصيات المؤثرة في عالم السيارات لرئاسته لدايملر المالكة لشركة مرسيدس بنز بجوار عدد كبير آخر من العلامات التجارية الشهيرة حول العالم، ونعرض لكم فيما يلي أهم النقاط عن حياة زيتشه وتحولاته التي أدت به إلى هذه المرتبة المرتفعة في مجاله.

1- وُلد زيتشه ألماني الجنسية في إسطنبول بتركيا في الخامس من مايو من عام 1953، قبل انتقال أسرته إلى ألمانيا وإكمال زيتشه لتعليمه في فرانكفورت.

2- حصل زيتشه على شهادة الهندسة الكهربائية من جامعة Karlsruhe في عام 1976، ولكن رحلة تعلمه لم تتوقف عند هذا الحد، حيث أكمل زيتشه دراساته العليا ليحصل على شهادة الدكتوراة في الهندسة من جامعة Paderborn في عام 1982 ليضمن دائما لقب “دكتور” قبل اسمه أيا كانت وظيفته.

3- انضم زيتشه لدايملر بنز في عام 1976، ليشغل وظيفة في قسم البحث والتطوير بالشركة لمعرفته التقنية العميقة قبل ترقيته في الوظائف وحصوله على منصب رئيس كرايسلر في عام 2000 بهدف تعميق التعاون البحثي والتجاري بين كرايسلر ومرسيدس بنز، ولكن جهوده لم تثمر في هذا المجال، حيث انفصلت كرايسلر عن دايملر رسمياً في 2007.

4- لعب زيتشه دوراً هاما في توجيه دايملر وتحسين مستويات رضاء العملاء هنا، كما ساهم في تدشين أنظمة رئيسية جديدة مثل “نظام التفكير المبكر”، والذي يسمح للسائق بالتواصل مع السيارة عبر وسيط افتراضي.

5- في منصبه الحالي كرئيس دايملر، دفع زيتشه الشركة للتعمق في مجال سيارات الهيدروجين والتقنيات المتطورة في محاولات مستمرة لإثبات سيادة مرسيدس كالشركة الأكثر تقدماً وتطورا للسيارات في العالم، في منافسة مستمرة مع بي إم دبليو وأودي ولكزس وغيرهم.

6- مع ذلك، فقدت مرسيدس مركزها الأول في مبيعات السيارات الفاخرة حول العالم لبي إم دبليو في 2005 ثم أودي لاحقاً، قبل ارتفاع المبيعات بفضل طرح إس كلاس الرائدة الجديدة، كما ازداد الطلب على منتجات الشركة الأخرى مثل إي كلاس وإس كلاس كابريوليت، وهي أول سيارة مكشوفة السقف للإس كلاس التي توقفت لأكثر من أربعين عاماً.

7- الشركة أيضا عالجت أخطائها المكلفة في الصين، حيث قام زيتشه باستبدال مدير المبيعات هناك والاستحواذ على شركة التوزيع الاستيرادي الصينية ودمجها بخط مبيعات آخر مختلف للسيارات المصنوعة محلياً، لخفض النفقات وتسريع العمليات, كما ركزت مرسيدس على جانب آخر بالغ الأهمية، وهو تنويع مجال سياراتها وتوسيعه لأبعد الحدود، حيث من المتوقع ارتفاع عدد الموديلات المعروضة من الشركة من 24 موديل في 2010 إلى قرب الأربعين في 2020.

8- تميز زيتشه بالمرونة في إدارة دايملر مقارنة بالرؤساء السابقين، حيث اشترك مع نيسان لتطوير منصة البيك اب X-Class وكذلك مع إنفينيتي ويقود كذلك الان شراكات لتطوير السيارات الكهربائية التي ستطلقها مرسيدس.

شاهد التقرير:

اذا لم يفتح معك الفيديو اضغط هنا

ماهي السيارة المناسبة في نظرك من ناحية الاسعار والاقتصاد والمواصفات لهذا العام؟


عرض نتائج التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

للأعلى