, المربع نت

المربع نت – تظل سيارة أبل لغزاً للجميع حيث تقول التقارير ان الشركة قامت بالتعاقد مع ألف شخص منذ عدة سنوات للعمل على مشروع سري تحت اسم تيتان، والذي افترض الجميع أن غرضه صنع سيارة ذاتية متطورة، ولكن قامت الشركة بفصل مئات العاملين على هذا المشروع العام السابق، قبل اكتشاف مكتب سري لأبل في برلين بألمانيا، مخصص فقط للبحث في وسائل النقل، مع خبراء قادمين من شركات السيارات لذا السؤال هنا، هل تعمل أبل على تطوير سيارة أم لا؟

من ناحية يمكننا ان نقول سوق النقل أضخم بكثير من سوق الـ IT والرعاية الصحية، بقيمة تصل إلى 15 تريليون دولار كما أن عصر القيادة الذاتية على وشك الحلول علينا، ما يمثل فرصة للشركات التقنية الطموحة مثل أبل للدخول في هذا المجال والمنافسة فيه بقوة ولكن يبدو أن مشروع تيتان ليس مخصصاً فقط لصنع سيارة ذاتية محدودة، بل لتغيير تجربة التنقل كلياً.

من أهم العوامل التي قد تدفع أبل لدخول سوق وسائل النقل هو ضخامته، ما يمثل فرصة ذهبية لتوسع الشركة كما ان أبل تطمح لتوفير تجربة جديدة بالكامل وليس مجرد وسيلة للانتقال من النقطة ألف للنقطة باء، حيث انه في عالم السيارات الذاتية سيحتاج الركاب إلى وسائل ترفيه وتواصل مختلفة أثناء تنقلهم، وهذا ما تضعه أبل نصب عينيها، خاصة لخبرتها في المجال مع الهواتف الذكية والتابات.

أضف إلى هذا الإشاعات الأخيرة بقيام أبل بتطوير مكبر صوت ذكي بشاشة للاستخدام داخل المنازل وهو أمر تقوم به أبل بالفعل في منتجاتها الأخرى مثل الـ iPad وسيري، وكل ما على الشركة فعله هو نقل التقنية إلى المطبخ أو السيارات لتوفير تجارب جديدة ومثيرة للاهتمام.

شاهد التقرير:

اذا لم يفتح معك الفيديو اضغط هنا

مقالات ذات علاقة

0 تعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.