وتجوب هذه السيارات" الخضراء" الشوارع الرئيسة في مدينة الرياض ويقودها شباب يطوقون أجسامهم بالأعلام الخضراء وبصور الملك عبدالله وولي عهده ويقومون بتشغيل الأناشيد الوطنية التي تعبر عن حب الوطن, والولاء لقادته, فيما يقوم آخرون بإيقاف تلك السيارات على الشوارع الرئيسية التي يرتادها الشباب بكثافة في العاصمة ومنها طريق الملك عبدالله وشارع الأمير محمد بن عبدالعزيز (التحلية) وهي الأماكن التي يفضلها الشباب للاستعراض بسياراتهم.
وذكر بعض الشباب الذين التقتهم "الوطن" أمس كعبدالله الزيادي وأحمد الحربي أن اليوم الوطني مناسبة غالية على قلوبهما وأرادا التعبير عما يحملونه لهذا الوطن من حب وولاء لقادته, بتحويل سياراتهما إلى أعلام خضراء حيث قاما بطلاء كامل سيارتيهما باللونين الأخضر والأبيض ونقش العلم السعودي وشعار المملكة على جانبيها ورفع العلم السعودي فوقها ليرفرف عاليا, مشيرين إلى أنهما منذ يومين توجها بسياراتهما لمحلات زينة السيارات وطلبوا من العاملين فيها صبغهما باللون الأخضر احتفالا بهذه المناسبة.
وذكر الشاب ناصر آل عبدالله أن البعض من الشباب ارتدوا الملابس الملونة بالعلم السعودي, كما يقوم آخرون بصبغ شعرهم ووجوههم بذات اللون.
ولجأ عدد من الشبان في مدينة حائل من أجل الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني، إلى تزيين سيارتهم بالأعلام وصور خادم الحرمين الشريفين مستخدمين كلمات كتبوها على سياراتهم قالوا عنها إنها للتأكيد على حب الوطن وولاة الأمر، ورفض عدد منهم إزالة الملصقات التي وضعوها على سياراتهم بعد مطاردة الأجهزة الأمنية لهم والتي طالبتهم بإزالتها، فيما أجبر بعضهم على إيقاف سيارته أمام الناس في الأماكن العامة خشية وقوعه في أيدي رجال الأمن.
وأكد الشاب فهد عبدالعزيز القويعي (19 عاما) أنه دفع ما يقارب الـ(900) ريال لتجهيز سيارته استعدادا للاحتفال باليوم الوطني، أما الشاب سلطان الحربي فحرص على كتابة (دام عزك يا أبو متعب) على سيارته التي كساها باللون الأخضر، فيقول:لو نظمت الجهات الأمنية مسيرات للشباب في وقت ومكان محدد لاستطعنا التعبير بطريقة منظمة تكفل مشاركة الجميع.
والمواطن سعود الشمري يرى أن البرامج والفعاليات التي تقدمها المؤسسات الحكومية المشاركة في الاحتفال باليوم الوطني روتينية ولم تخدم المناسبة.
ويتفق المعلم خالد الفهيد مع الحربي على أن الأنشطة الطلابية التي تقام في المدارس والتي يحصر وقتها في يوم واحد وحصص قليلة، جعلها غير كافية لإيصال الرسالة التي يمكن توجيهها من خلال هذا الاحتفال.

أطلب تمويل أو تجربة السيارة الأن

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على أخبار وأسعار السيارات أول بأول


سيارات للبيع من أصحابها

مقالات ذات علاقة